رمز الخبر: 8010
تأريخ النشر: 28 December 2013 - 00:00
سيد حسن مدرس

نبذة عن ذكريات حي التاريخ

نويد شاهد: نشر رقم 25 من مجلة «شاهد ياران» بإسم «حي التاريخ» في ديسمبر 1386 الشمسية بواسطة مجموعة مجلات مؤسسة الشهيد و شؤون المحاربين و تعالج أبعاد شخصية الشهيد الكريم «سيد حسن مدرس

نشر رقم 25 من مجلة «شاهد ياران» بإسم «حي التاريخ» في ديسمبر 1386 الشمسية بواسطة مجموعة مجلات مؤسسة الشهيد و شؤون المحاربين و تعالج أبعاد شخصية الشهيد الكريم «سيد حسن مدرس بعناوين المختلفة ك «نسبة الإمام الخميني و مدرس»، «مدرس، إستمرار سيد جمال»، « مدرس من منظار الإمام الخميني و .... يتم نشر قطفات من مجلة «شاهد ياران» في ذكري السنوية لشهادة هذا السيد الكريم لأول المرة و سنذكر بعضها في ما يلي: 1. مدرس أول من يطرح فكرة إنشاء دار الترجمة و يعتقد بأن إنشاء دارالترجمة من وظائف وزارة المعارف و ضروري لتنمية البلاد. و يقول:«ميزان إستقلال البلاد يتصل بفتح أبوابها لخارج البلاد.»( في حوار مع امير حقيقت، ص 88، مجلة شاهد ياران) 2. يقول آية الله طالقاني عن ذكرياته و علاقات مدرس مع أبيه و يتحدث عن الرسائل التي قام مدرس بإرساله من المنفي إلي العلماء و مراجع الدين و ينصحهم بإستمرار طريقه و أساليبه.( في حوار مع سيد محمد حسن ميرقاسمي، ص 91، مجلة شاهد ياران) 3. جرت مناقشة بين آية الله لنكراني و آية الله مدرس، يقول لنكراني:«كيف إعتمدت علي وثوق الدولة؟ يقول مدرس في الجواب:« قسم هو بأن لن يخون» قال لنكراني:«بأن شيطان يقسم أيضا لآدم و حوا في الجنة بأني أريد صلاحكم و لكن طردهما عن الجنة بالخدعة و المكر» يطول المناقشة فيما بينهم. ففجأة يصرخ مدرس:«ماذا قال؟ لماذا يرجع إلي المضي؟ فقدت إيران، علينا التفكير في البلاد، مضي الماضي. ينبغي إدراك الآن و نفكر في علاجه».(في حوار مع علي ابوالحسني(منذر)، ص31، مجلةشاهد ياران) 4.يشير كيخسرو في تقريره المالي إلي فترات الثانية حتي السادسة من البارلمان بأنه قسم راتب آية الله سيد حسن مدرس بين العمال و البستاني و شؤون الخيرية لأنه لم يتلقي راتبه. هو لا يهتم أبدا إلي الثروة و السلطة و يصر علي آرائه و عقائده و لا يختلف عنده بأن تكون رضا خان حاكم أم القاجار.( في حوار مع محمد مدرسي، ص 71، مجلة شاهد ياران) 5. إذا أنتهي مدرس من دراسته يقترح إليه بأن يذهب إلي هند و يأخذ زعامة بعض المسلمين و لكن هو يرفض الإقتراح قائلا: «قد عاني الشعب كلفات و صعوبات من أجلي و اليوم هم بحاجة إلي خدماتي و أفضّل أن آتي إلي إيران و عند أناس الذين أعرفهم و يعرفونني و بأمكاني أن أساعدهم.( في حوار مع مجيد نويد، ص 73، مجلة شاهد إيران) 6.عندما كانت مجاعة المياه في النجف، ذهب مدرس إلي أطلال بابل. هو يقول في هذا المجال:«بعد رجوعي عن أطلال بابل فهمت بأن يجب علي أن أقوم بدراسات في مجال التاريخ، فبدأت بدراساتي حسب جدول أعمالي» المشكلة تبدأ عندما يريد أن يقرأ كتاب تاريخ «بلوتارك» و لا يحصل علي ترجمة عربية منه و أخيرا يصل إلي نتيجة أن يعمل لسيد الهندي و بدلا من أخذ راتبه هو يقرأ الكتاب و يترجمه. نشاهد أمثال هذه الأعمال بكثرة في حياته (في حوار مع مجيد نويد، ص 73، مجلة شاهد ياران) 7. راح سيد مدرس بعد نهاية دراساته الإبتدائية في أصفهان إلي الحرمين الشرفين و نال إلي درجة الإجتهاد علي يد حاج ميرزا حسن شيرازي من أعظم الفقهاء و رجال الدين و رجع إلي أصفهان و قام بالنشاطات الكثيرة في أصفهان و من أهمها منع تدمير المباني والآثار القديمة الصفوية بواسطة ظل السلطان. قام بإنتفاضة جنبا إلي جنب «حاج ملا أصفهاني» و يمنع هدم المباني بشكل الحاسم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة