رمز الخبر: 39865
تأريخ النشر: 30 April 2007 - 00:00
" تم تأليف رواية مختلفة عن حياة النبي الأكرم ( ص ) "
اقيمت مراسم ازاحة الستار عن كتاب " محمد ( ص ) " للمؤلف ابراهيم حسن بيكي يوم امس في قاعة الاجتماعات في منظمة الأبحاث و الاعداد المدرسي في وزارة التربية و التعليم .

اقيمت مراسم ازاحة الستار عن كتاب " محمد ( ص ) " للمؤلف ابراهيم حسن بيكي يوم امس في قاعة الاجتماعات في منظمة الأبحاث و الاعداد المدرسي في وزارة التربية و التعليم . اورد موقع «شاهد» الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين ان مهدي نويد رئيس منظمة الأبحاث و الاعداد المدرسي في وزارة التربية و التعليم اشار في هذا الاجتماع الي اقامة الملتقي الدولي " سمات النبي( ص ) في البرامج التعليمية في الدول الاسلامية " في يومي 29 و 30 ارديبهشت( 19 و 20 أيار 2007 م.) . و قال : إن هذا الملتقي حظي بإقبال واسع من الدول الاسلامية و ايضا ً في الوقت الحاضر نحن منهمكون بدراسات تطبقية لسمات النبي ( ص ) عند الدول الاخري و من جملة هذه الدول ، اسرائيل حيث انه و للأسف نري انهم يقدمون صورة سيئة جدا ً عن نبي الرحمة الرسول الاكرم ( ص ) في كتبهم الدراسية . و اعتبر مساعد وزير التربية و التعليم متابعا ً حول رواية " محمد ( ص ) " لحسن بيكي : ان وظيفتنافي وزارة التربية و التعليم ان نجعل الافكار السماوية للنبي الاكرم ( ص ) في افكار و عقول التلامذة وان لغة القصة و الاطار الروائي يحوي علي القدرة لنقل رواية النبي محمد ( ص ) بلغة سهلة و مبسطة . و شرح ايضا ابراهيم حسن بيكي – مؤلف رواية محمد ( ص ) – ان الكتابة حول حياة الائمة و الاولياء عليهم السلام كانت الخلجات التي تعتري قلبه دائما ً و اعتبر انه من بين خمسين كتابا ً التي قمت بتأليفها حتي الآن هناك اثنان و عشرون منهم تتعلق بالمسائل الدينية للأئمة عليهم السلام . و اعتبر هذا المؤلف أن الكتابة حول الأئمة الاطهار هي بتوفيق من الله و قال : مع العلم بأن الكتابة هي علم و مهارة الا ان الكتابة حول الأئمة الاطهار و الدين لا تتيسر من دون التوفيق الالهي . وقال مشيرا ً الي ذكرياته حول المقدمات المتعلقة برواية محمد ( ص ) " لقد قمت بكتابة هذا العمل بمنحي يمكن له ان يترجم الي كافة اللغات في العالم . لذا ان اختيار الاطار السلس لسرد القصة كان مطلبا ذاتيا علي الرغم من كونه عرضة للانتقاد من قبل الناقدين . ثم تحدث علي اصغر فيض زادة مدير دار نشر مدرسة و قال في كلمته ان جهدنا في دار نشر مدرسة هو عرض عملا خالدا حول شخصية النبي ( ص ) . و اشار الي ذكريات عن تعاون هذه الدار مع حسن بيكي معتبرا انه للمرة الاولي في مجال كتابة القصص تم تأليف رواية مختلفة عن حياة النبي الاكرم ( ص ) لذلك نشعر بضرورة اقامة احتفال لإزاحة الستار عن هذا الكتاب . و قال علي شجاعي مدير عام مكتب البرمجة و تنمية النشطات الثقافية في وزارة الثقافة و الاعلام الاسلامي بالإستناد الي حديث للنبي الاكرم ( ص ) : ان رسول الله ( ص ) كان محورا للمجتمع المثقف و من اجل الوصول الي مجتمع يكون العلم محوره لا يوجد طريق سوي الخضوع امام هذه الدرة العلمية النفيسة و ان الجهد الذي قام به دار نشر مدرسة و كاتب رواية محمد ( ص ) يبدو اكثر وضوحا ً في هذا المجال . و تابع مؤكدا ً إن اي جهد للتعرف علي ذلك النبي ( ص ) في الحقيقة هو جهد ٌ للوصول الي مجتمع ٍ يكون العلم محوره الاساسي و في ختام الاحتفال تم تكريم مؤلفي كتب العام في الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الدورات السابقة التي قام دار نشر مدرسة بطبع اعمال ٍ لهم حيث كان من جملة من نال التقدير جعفر ابراهيمي " «شاهد» " بسبب كتاب " ضحكة الندي " و محمد تقي اختياري لكتابه " الحكاية و الحضور " و مسلم ناصري لكتابه " مدينة من دون علائم " و سيروس غفاريان لكتابه " من حمورابي حتي امبراطورية الرعب " كما تم تكريم اسرة الخالد رسول اخروي مؤلف اسس علم الارض .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬