رمز الخبر: 38440
تأريخ النشر: 22 April 2007 - 00:00
قال رئيس اللجنة الثقافية لمجلس الشؤري الاسلامي السيد عماد افروغ إن سينما الدفاع المقدس هي التجلي لقيمنا التاريخية و الدينية و إن هذه السينما تنطوي علي اجمل أيام الثقة و الإخلاص و الشفافية

قال رئيس اللجنة الثقافية لمجلس الشؤري الاسلامي السيد عماد افروغ إن سينما الدفاع المقدس هي التجلي لقيمنا التاريخية و الدينية و إن هذه السينما تنطوي علي اجمل أيام الثقة و الإخلاص و الشفافية. و اورد مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد اقوال السيد عماد افروغ في المراسم التكريمية لرسول ملاقلي بور الذي قال فيها: إن سينما الدفاع المقدس هي المحل لتجلي لقيمنا التاريخية و الدينية الاصيلة و إن هذه السينما قد لعبت دوراً مهماً في معرفة واقعيات الحرب العراقية ضد ايران. و تحدث رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشوري الاسلامي في جانب آخر من كلمته عن السينما الدينية و قال: عندما نواجه السينما الدينية ينبغي اتضاح مفهوم هذا النوع من السينما بشكل واضح و قال يسود في السينما الدينية نوع من العرفان الشهودي و أنا اعتقد إن هذه الرؤية لاتستطيع بمفردها الاستجابة للسينما الدينية بالسيادة الدينية و أنا ارجح أن يكون الاتجاه قائماً علي الحكمة الصدرانية او الحكمة المتعالية. و أضاف السيد افروغ قائلاً: إن السينما الوطنية هي ترجمة للسينما الدينية، و ليس لبرنامج السينما الوطنية. و لايمكن إدانة السينما الوطنية و السينما الدينية و لايمكن عدم الإهتمام بالسينما الدينية التي تنطوي علي عناصر السينما الوطنية. و أشار السيد عماد افروغ في ختام حديثه إلي المرحوم ملاقلي بور و وصفه بأنه كان من اقطاب السينما الدينية و الوطنية في البلاد. و قال افروغ بشأن فلم «ميم مثل الام» كان هذا الفلم من افضل الافلام التي استطاعت استقطاب انظار الشعب اليه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬