رمز الخبر: 36557
تأريخ النشر: 05 April 2007 - 00:00

محمد رضا شرف الدين: الشهيد آويني كان يبحث عن معرفة الحقيقة الوجودية للانسان

اقوال مدير رابطة سينما الدفاع المقدس بخصوص تسمية جائزة افضل فلم وثائقي في العام بإسم الشهيد آويني و اهتمام المخاطبين بهذه السينما

طهران - اورد مراسل موقع «شاهد» الاعلامي و الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين اقوال مدير رابطة سينما الدفاع المقدس بخصوص تسمية جائزة افضل فلم وثائقي في العام بإسم الشهيد آويني و اهتمام المخاطبين بهذه السينما قوله: يوجد في عدد من المهرجانات الداخلية قسم لدراسة الافلام الوثائقية و لك عندما تتم تسمية جائزة باسم الشهيد آويني فينبغي علينا أن نكون علي معرفة برؤية ذلك الشهيد و هواجسه. لكن ينبغي التعريف بالشهيد آويني في الظروف التي يعيشها المجتمع اليوم و لنقول اذا كان الشهيد آويني حياً ما كان منحاه و ما كانت وجهة نظره. و قال السيد محمد رضا شرف الدين: مما لاشك فيه إن افلام هذا الشهيد كانت في تلك الظروف داعية إلي العدالة و كان موضوع العدالة و مقارعة الظلم يشكل المنحي الاساس له. فإذا كانت الأفلام الوثائقية لجائزة الشهيد آويني تحمل مثل هذا الاتجاه و تعمل نحو انتاج مثل هذه الأفلام تكون بذلك هذه الجائزة و الهدف منها قد تحقق. و قال إن السينما الوثائقية نظراً لتنوع انتاجاتها و مخرجيها المتميزين و القيّمين تتمتعان بهذه الطاقة بأن يكون لها مهرجان خاص بها. و حول سمات الشهيد آويني و افكاره قال تطرح قضايا كثيرة حول الشهيد آويني فكان يتابع في السينما الوثائقية النمط الاشراقي و السير و السلوك و معرفة النفس. و كان الشهيد آويني لا يذهب إلي الجبهة لانتاج الافلام الوثائقية بل كان توجهه إلي الجبهة لمعرفة نفسه و كان من خلال نظرته و التعاليم التي استوعبها في الاطار الديني يبذل جهوده في الرؤية إلي نفسه لذلك كان يستطيع النفوذ في نفوس المقاتلين. و أضاف هذا السينمائي قائلاً: كان الشهيد يبحث عن معرفة الذات و الجوهر الانساني في أطار الدفاع المقدس. لذلك بعد مضي اعوام من الحرب يستشهد في الحرب و يعمل نحو اكمال مسيرته التكاملية. و اننا نستطيع من خلال التعريف بالجوانب الروحية و الفكرية للانسان و من خلال الأعمال الوثائقية للشهيد آويني الاقتراب من افكار الشهيد آويني . ولو استطاعت هذه الأعمال عرض الجوانب غير المكتشفة من الجوهر الانساني فعندها سيحالفنا التوفيق. و حول القيود الموضوعية الموجودة بشأن جائزة الشهيد آويني قال السيد شرف الدين: بما أن الموضوع الرئيسي لأعمال الشهيد آويني كانت حول الانسان و قد خلق الله عز و جل الكون للإنسان اذن كل شيئ تكون له صلة بموضوع الانسان و الكون يمكن أن يكون في أطار مواضيع الافلام المشاركة في هذه الجائزة و اننا لانستطيع وضع قيود محددة في ذلك حتي و إن كنا ننظر إلي الطين برؤية عرفانية فهذه الرؤية تكون في منحي رؤية الشهيد آويني و اننا من خلال انتاج مثل هذه الأفلام سنبلغ معرفة انفسنا و معرفة الله عز و جل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة