رمز الخبر: 311453
تأريخ النشر: 09 August 2011 - 00:00
نويد شاهد : اكد قائد فيلق الامام رضا ( عليه السلام ) التابع للحرس الثوري الاسلامي اللواء غلام رضا احمدي انه بعد حادثة شهر محرم الحرام و استشهاد الامام الحسين ( عليه السلام ) و مرافقيه في كربلاء فان اكثر شئ قداسة هو تكريم شهداء فترة الدفاع المقدس و اضاف قائلا : ان اقامة مراسيم تكريم القادة الشهداء الشهيد " شوشتري " و الشهيد " محمد زادة " هو في الواقع تذكير لملحمة كربلاء و عاشورا الامام الحسين ( عليه السلام ) .


افاد موقع نويد شاهد الاعلامي نقلا عن وكالة انباء " الحياة " ، انه صرح قائد فيلق الامام رضا ( عليه السلام ) التابع للحرس الثوري الاسلامي يوم امس الاثنين امام القادة العسكريين و المدراء و المسؤولين عن مراكز مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين و مؤسسة حفظ و نشر آثار و قيم الدفاع المقدس في محافظة خراسان الرضوية و خلال اجتماع لجنة تكريم استشهاد القادة الشهداء الشهيد " شوشتري " و الشهيد " محمد زادة " ، صرح قائلا : ان اقامة مراسيم تكريم القادة الشهداء الشهيد " شوشتري " و الشهيد " محمد زادة " هو في الواقع تذكير لملحمة كربلاء و عاشورا الامام الحسين ( عليه السلام ) . و اكد اللواء غلام رضا احمدي انه من الواجب ان يتم استخدام كافة المجالات لتعريف الشهداء لافراد المجتمع و اضاف قائلا : تم القيام بتوفير برامج مكتوبة في مجال استخدام امكانيات و وسائل الحكومة للقيام بتعريف الشهداء و ذلك لكي يتم ابلاغها للمؤسسات و الدوائر التنفيذية من قبل مسؤولي المحافظة . و اوضح قائد فيلق الامام رضا ( عليه السلام ) التابع للحرس الثوري الاسلامي قائلا : ان استخدام القدرات التي تمتلكها وسائل الاعلام حتي الحد الاقصي و علي الاخص استخدام وسائل الاعلام التابعة للحرس الثوري الاسلامي و التي تمتلك قدرات و امكانيات جيدة سوف يؤدي الي تعريف الشهداء لجميع افراد المجتمع . و اشار اللواء غلام رضا احمدي الي اننا نقترب من الذكري السنوية الثانية لاستشهاد القادة الشهداء الشهيد " شوشتري " و الشهيد " محمد زادة " و اضاف قائلا : بعد الاحداث التي جرت للائمة و كبار الدين في شهري محرم و صفر الحرامين فان اكثر شئ قداسة هو تكريم شهداء فترة الدفاع المقدس . و واصل قائد فيلق الامام رضا ( عليه السلام ) التابع للحرس الثوري الاسلامي كلامه قائلا : بعد قيام الثورة الاسلامية و انتصارها و قيادة الثورة من قبل مؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية سماحة آية الله العظمي سيد روح الله الموسوي الخميني ( قدس الله سره الشريف ) و كذلك قيادة قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمي سيد علي الخامنئي ( مد ظله العالي ) فانه ليس هناك شئ اكثر اهمية من الشهداء ، و لا سامح الله اذا تم اغفال و اهمال معنويات و روح التضحية و الفداء في هذا البلد فاننا يجب ان نكون بانتظار اعتداء الاعداء علي حدود بلدنا . و تجدر الاشارة الي انه في ختام هذا الاجتماع قرر المجتمعون ان يتم كتابة تقويم تنفيذي لاقامة مراسيم ذكري اربعة و عشرين شهيد بارز من محافظة خراسان الرضوية و ان يتم اقامة المراسيم السنوية للشهداء بشكل منتظم و لائق بمكانتهم في كل عام و ان لا يكون مقتصرا علي اقامة حفل تابين لشهداء الحرس الثوري الاسلامي و قوات التعبئة ( الباسيج ) التابعة للحرس الثوري و ان تشتمل علي باقي شهداء هذه المحافظة . نهاية الخبر /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬