رمز الخبر: 311411
تأريخ النشر: 08 August 2011 - 00:00
آية الله جعفر السبحاني:
نويد شاهد : أخبار الحوزة المحلية- قال آية الله السبحاني مخاطباً الشعب الفلسطيني: اعلموا بأنكم لو جاهدتم في سبيل الله ولم تحصروا قضيتكم بالبعد العربي أن النصر حليفكم.


نويد شاهد نقلا عن رسا أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن المرجع الديني سماحة آية الله جعفر السبحاني واصل محاضراته في تفسير القرآن الكريم في مجمع التعليم العالي للفقه في قم، وشدد سماحته علي ضرورة تبويب آيات الجهاد، قائلاً: آيات الجهاد بحاجة الي تفسير موضوعي. وانتقد من يشكل علي الجهاد، قائلاً: هؤلاء يلحظون الآيات القرآنية مجتزأة، بينما لو طالعوا مجموع الآيات الواردة في الجهاد لأيقنوا أن آيات القرن الكريم حول الجهاد عبارة عن سبيل عقلاني. ولفت سماحته الي أن آيات الجهاد تنقسم الي خمسة فئات، الأولي تحض علي جهاد المشركين، مردفاً: جهاد المشركين هو الجهاد الابتدائي الذي أنقذ البشرية من عبادة الأوثان. وأشار سماحته الي جهاد أهل الكتاب، مؤكداً علي أن البعض يري عدم جواز مجاهدة أتباع الديانات السماوية، متابعاً: إن أنصار الديانات الأخري لا يوحدون الله تعالي، بل يؤمنون بالتثليث والتثنية. ويجب جهاد من يحرمون حلال الله ويحللون حرامه من هؤلاء. وأِشار سماحته الي حكم القرآن الكريم حول مقاتلة المعتدين، مبيناً أن الشعب الفلسطيني الذي يتعرض الي هجوم من الأعداء يحق له محاربة المهاجمين، وقال: صراع الشعب الفلسطيني ضد الصهاينة دفاع عن النفس. وأكد سماحته علي أن صد حملات الأعداء من قبل كل مسلم في لبنان وفلسطين وغيرها من وجهة نظر الاسلام جهاد في سبيل الله، وقال مخاطباً الشعب الفلسطيني: اعلموا بأنكم لو جاهدتم في سبيل الله ولم تحصروا قضيتكم بالبعد العربي فأن النصر حليفكم. وأشار سماحته الي الطائفة الرابعة التي أجاز القرآن قتالها، قائلاً: هذه الطائفة هي التي أبرمت عهداً وعقداً مع الدولة الاسلامية، ثم نقضت عهدها، فإن نقض العهد بمثابة إعلان الحرب. ولفت سماحته الي الطائفة الخامسة، قائلاً: لو أعلن أن جماعة من المسلمين في زاوية من زوايا العالم تعرضت للظلم والجور من المستكبرين، وتم التعدي علي حقوقها، يجب عندئذ أن يهب المسلمون لنجاة هؤلاء المستضعفين، وليس الأمر من باب التعصب الديني أو الطائفي. وفي الختام، اعتبر سماحته الجهاد العلمي مقدماً علي الجهاد القتالي، مؤكداً علي أن من يتهم الاسلام في قضية الجهاد لا يولون اهتماماً للجهاد العلمي، مردفاً: إن نشر الدين الاسلامي المبين مقدم علي الجهاد في سوح القتال. نهاية الخبر وكالة رسا للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬