رمز الخبر: 228761
تأريخ النشر: 18 November 2009 - 00:00
حوار نويد شاهد مع معلم ايطالي

الايثار ،مفهوم عالمي

طهران- السيد آلفرد بوسو، هو معلم ايطالي يواصل حالياً عمله كمدرس في اعدادية في ولاية باوداي الايطالية. قدم بعض التوضيحات في حديثه مع مراسل نوي شاهد حول مفاهيم التضحية و الشهادة الموجودة في المدارس الايطالية و موضوع الدفاع عن الوطن.



ففي اجابته علي سؤال مراسل نويد شاهد فيما يتعلق بمحتويات الكتب الدراسية للطلاب الايطاليين بشأن الحرب قال: يقرأ طلاب المدارس الاعدادية في برامجهم الدراسية تاريخ العالم من البداية و حتي انتهاء الحرب العالمية الثانية بشكل موجز و لكن لم يدرج شيئاً في هذه الكتب المدرسية هذه حول احداث ما بعد الحرب العالمية. و فيما يخص مفاهيم التضحية و الشهادة ما اذا كانت مدرجة في هذه الكتب الدراسية للطلاب الايطاليين قال: يلاحظ مثل هذه الاشياء في نصوص بعض هذه الكتب لكن المعلمين يركؤون علي المفاهيم المناوئة للحرب بشكل اكثر و يحاولون عدم نقل الصور القبيحة و المدمرة للحرب إلي الطلابز و يروي السيد آلفردو إحساسه باعتباره كمعلم فيما يتعلق بالدفاع عن الوطن و التضحية و الشهادة فيقول:إنني قد دافعت دائماً عن السلام. و عندما أشاهد الجنود هنا يتعذب ضميري. فالحرب قبيحة و كانت غير ضرورية. و انها كانت اداة لفرض عدد قليل سيطرتهم علي جماهير الشعب. لكن الدفاع هو شيئ آخر فعندما يتعرض البلد بشكل غير عادل الي عدوان العدو فليس هناك من سبيل سوي الحرب و الدفاع و تطرح مفاهيم الفداء و التضحية في هذا المنحي. و يقول هذا المعلم الايطالي بشأن الحرب الايرانية العراقية: انني قد سمعت كذلك عن هذه الحرب و اعلم بأن صدام قد هاجم الايرانيين بالاسحة الكيماوية و هذا ما يدعو بحق للأسف. و قال في ختام حديثه: ان الكثير من دول العالم قد مرت بهذه التجارب المريرة و أنا باعتباري كمعلم ايطالي و باعتباري كانسان قبل كل شيئ أرجو إزالة مثل هذه المشاهد عن الساحة في العالم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة