رمز الخبر: 10148
تأريخ النشر: 10 February 2014 - 00:00
لفظ أمين شرطة من قوة شرطة النجدة بمدينة الشروق أنفاسه الأخيرة بمستشفي الأحرار بالزقازيق، مساء الأحد، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس من قبل مجهولين يستقلان دراجة بخارية، أثناء توجهه للعمل.

نويد شاهد نقلا عن مصري اليوم: لفظ أمين شرطة من قوة شرطة النجدة بمدينة الشروق أنفاسه الأخيرة بمستشفي الأحرار بالزقازيق، مساء الأحد، إثر إصابته بطلق ناري في الرأس من قبل مجهولين يستقلان دراجة بخارية، أثناء توجهه للعمل. تلقي اللواء سامح الكيلاني، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مستشفي الأحرار بالزقازيق بوصول إسماعيل محمد عبدالحميد ،31 عاما، أمين شرطة بإدارة شرطة النجدة بالشروق، ومقيم بقرية أنشاص البصل التابعة لمركز الزقازيق، مصابًا بطلق ناري بالرأس، حيث لفظ أنفاسه بعد احتجازه بالمستشفي 5 أيام. وكشفت التحريات أن المجني عليه كان متواجدًا أسفل كوبري بردين العلوي تجاه بلبيس منتظرا إحدي السيارات المارة للذهاب لمحل عمله بإدارة شرطة النجدة بمدينة الشروق، وفوجئ بشخصين ملثمين يستقلان دراجة بخارية، وأطلق أحدهما أعيرة نارية بطريقة عشوائية فأصابه بطلقة في الرأس مما أودي بحياته. وقد تم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الحادث وتولت النيابة التحقيق بإشراف المستشار أحمد دعبس المحامي، العام لنيابات جنوب الشرقية . يذكر أنه للمرة السابعة يتم اغتيال شرطي في الشرقية وبنفس الطريقة، إذ تم خلال الأيام القليلة الماضية، اغتيال 4 أمناء شرطة منهم اثنان من قرية واحدة، وجندي درجة أولي وخفير نظامي، بأعيرة نارية في رؤوسهم، أطلقها ملثمون يستقلون دراجات بخارية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬