رمز الخبر: 385198
تأريخ النشر: 17 April 2020 - 23:52
ان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية والامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة اجريا اتصالين هاتفيين منفصليين مع لاريجاني تمنيا له خلالهما الشفاء التام واصفا رئيس مجلس الشورى الاسلامي من الداعمين الدائمين لتيار المقاومة في المنطقة سيما الشعب الفلسطيني المظلوم.
وقال هنيه في الاتصال : انتم من الداعمين الدائمين لتيار المقاومة في المنطقة سيما الشعب الفلسطيني المظلوم ، واسال الله (سبحانه وتعالى ) بان يمن عليكم وعلى جميع المصابين بفيروس كورونا في ايران  بالصحة والشفاء العاجل.

من جانبه اشار لاريجاني الى ازمة انتشار فيروس كورونا في العالم  مؤكدا انه  في اثبات طبيعة الكيان الصهيوني المعادية للانسانية هو انه لايزال لم يتخلى عن  محاصرة غزة  لافتا في الوقت نفسه الى ان استمرار الحظر على ايران  تعد افضل شهادة  للطبيعة المعادية  للانسانية من قبل الادارة الامريكية.

ودعا لاريجاني الفلسطينيين الى الحفاظ على الوحدة والتضامن  واستخدام كافة الطاقات القانونية والبشرية ضد اجراءات الجناة الصهاينة و مناشدة  الشعوب المستقلة في العالم  في الدفاع عن حقوق الانسان في ظل نقاط الضعف التي ابرزها  انتشار فيروس كورونا في العلاقات الدولية.

واضاف : ان العالم بعد كورونا  تعد فرصة لاعادة النظر بشان حقوق الشعوب و استعادة  الهوية الانسانية ويجب ان ياخذ نظام الهيمنة  الدرس والعبر من الازمات الانسانية لتغيير تصرفاته  مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم دوما حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم.

من جانبه  تمنى الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في اتصاله الشفاء التام  لرئيس مجلس الشورى الاسلامي  مبينا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تلعب دورا لا نظير له في دعم شعوب المنطقة ازاء الظلم الذي تمارسه الادارة الامريكية والاحتلال الاسرائيلي  واصفا رئيس مجلس الشورى الاسلامي بانه من الشخصيات التي تدعم دوما تيار المقاومة في المنطقة سيما ابناء الفلسطيني المظلوم .

من جانبه  اعرب لاريجاني عن تمنياته  بانتصار المجاهدين في جبهة المقاومة الاسلامية على وجه السرعة في ساحات النضال مع الكيان الصهيوني مؤكدا انه لا يوجد ادنى شك بان هذا الوعد الالهي سيتحقق بجهودكم و بجهود سائر الحركات الاسلامية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬