رمز الخبر: 378602
تأريخ النشر: 03 August 2014 - 00:00
أعلن المذيع التلفزيوني الايراني المشهور، «داريوش فرضيايي»، عن إطلاق حملة 'الطفل من أجل الطفل' في ايران دعماً لأطفال غزة.

وأشار داريوش فرضيايي إلي أنه قدتم إطلاق حملة الطفل من أجل الطفل بهدف الدعم لحقوق أطفال غزة المظلومين، قائلاً: نحن نعتزم إعطاء الحملة الصبغة العالمية. وأضاف المذيع الشهير والمحبوب لبرامج الأطفال التلفزيونية داريوش فرضيايي عن إطلاق هذه الحملة، مضيفاً أن هذه الحملة ستتخذ الصبغة العالمية قريباً. وصرّح أن هذه الخطوة قدتم إتخاذها دعماً لأطفال غزة المظلومين الذين يتعرضون لحرب غيرعادلة، مؤكداً أن جميع الأطفال في العالم يأملون في أن يعيش أطفال غزة عيشة هائدة ومريحة؛ ونحن بإطلاق هذه الحملة نريد المساعدة علي تحقيق هذا الأمل. وأكّد مذيع برنامج "عمو بورنك" التلفزيوني في ايران أنه لاينبغي مزج حياة الأطفال بالسياسة والألعاب السياسية التي لافائدة فيها، لأن من حق هذه الشريحة أن تستمتع بفترة الطفولة، وتعيش بهدوء وفرح، لكن نشاهد في مختلف أنحاء العالم جماعات وقوي لاتريد هذا. وطالب ببذل كافة الجهود لتحقيق الأمن والهدوء لأطفال غزة الذين هم أكثر عرضة للقتل والعنف، معتبراً أنه قدتم إطلاق حملة الطفل من أجل الطفل بهدف الدعم لأطفال في قطاع غزة. وفي الختام، أشار فرضيايي إلي أن هذه الحملة تركز علي الدعم لحقوق أطفال غزة، قائلاً: نسعي لعولمة هذه الحملة وتمهيد الأرضية لمشاركة جميع الفنانين الدوليين في هذا المشروع، الأمر الذي من شأنه أن يلعب دوراً مهماً في تحقيق السلام في غزة وإستعادة الهدوء إلي أطفالها. المصدر: قدس أونلاين نهاية الخبر/ قدس اونلاين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: