رمز الخبر: 378210
تأريخ النشر: 08 August 2014 - 00:00
أفادت معلومات صحافية عن مقتل قيادي كبير في العصابات الإرهابية التكفيرية المسماة بـ«جبهة النصرة» لبناني الجنسية في المعارك الدائرة بين حزب الله وهذه العصابات في الجرود القريبة من منطقة القلمون علي الحدود اللبنانية السورية.

نويد شاهد: ونقل تقرير لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء – إرنا من بيروت عن مصادر هذه المعلومات أنّ القيادي القتيل هو من الصف الثاني في «جبهة النصرة» يدعي «أحمد عمر يقظان» وهو لبناني الجنسية ويعتبر من أهم القيادات في جبهة النصرة في ريف القلمون. وقد قتل في المعارك التي اندلعت مع حزب الله أول من أمس في جرود بلدة عرسال اللبنانية المقابلة لمنطقة القلمون السورية في شمال شرق لبنان. وأكدت مصادر المعلومات أن جثة يقظان نقلت مع جثث عدد كبير من مقاتلي «جبهة النصرة» سوريين ولبنانيين إلي المستشفي الميداني في عرسال ليلاً. وجري التكتم علي ذكر اسم يقظان بين القتلي لعدم إحباط عزيمة عناصره. وتردد أن يقظان قريب من الإرهابي الفلسطيني المعروف بـ«أبو حسن الفلسطيني»، المسؤول عن إعدام المواطن مصطفي عز الدين في عرسال منذ أيام، وعن خطف عدد من اللبنانيين والسوريين في البقاع اللبناني. وكشفت صحيفة «النهار» في عددها الصادر اليوم الثلاثاء عن الإرهابي أحمد يقظان الذي قتل في منطقة القلمون خلال الاشتباكات الدائرة مع حزب الله، أن سجله في المزرعة (بيروت)، وهو قيادي في ˈجبهة النصرةˈ قتل أمس ونقل إلي مستشفي «الرحمة» في عرسال مع مجموعة من القتلي والجرحي، ولكن كان هناك تكتم علي اسمه وهو زوج الإرهابية جمانة حميد التي أوقفتها مخابرات الجيش اللبناني في شباط/ فبراير الماضي في منطقة البقاع اللبناني أثناء نقلها سيارة مفخخة من بلدة عرسال إلي الضاحية الجنوبية لبيروت لتفجيرها هناك. وطلب قاضي التحقيق العسكري في لبنان فادي صوان عقوبة الاعدام للإرهابية جمانة حميد مع 22 إرهابيًا آخر بينهم 9 موقوفين علي علاقة بالتفجيرات الانتحارية التي شهدها لبنان وطالت مقري سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت إضافة إلي تجمعات شعبية في الضاحية الجنوبية وأماكن أخري وتسببت باستشهاد عشرات المدنيين الأبرياء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: