رمز الخبر: 385157
تأريخ النشر: 16 January 2020 - 19:10
التقى يوم الإثنين ١٣/١/٢٠٢٠ القائمون على مؤتمر تكريم شهداء محافظة بوشهر بالإمام الخامنئي حيث كان مما شدد عليه قائد الثورة الإسلامية وجوب القيام بما يجعل الناس يشعرون بأن طريق النجاة تحصيل حاصل لنهج الشهداء وأن البلد الذي يعجز عن الجهاد والدفاع عن نفسه أمام مطامع الأعداء تُسحق عزّته وشأنيته.

اتّباع نهج الشهداء سبيل خلاص البلد من مطامع القوى العظمى
نویدشاهد – قال قائد الثورة الإسلامية ، إن إيران بما تملك من ثروات وامكانات متنوعة وموقع حساس و80 مليون من السكان ، باتت محط اطماع القوى الكبرى، وبالتالي فان عليها التسلح بالعمل والجهاد للحفاظ على عزتها وكرامتها.

وفي لقاء مع اعضاء لجنة احياء ذكرى الفي شهيد من محافظة بوشهر (جنوب) اضاف سماحة اية الله العظمى السيد علي الخامنئي ، أن الشعب الايراني صامد اليوم ببركة الثورة الإسلامية لكن المطلوب تفعيل روح الجهاد والمقاومة بحيث تصبح نهجا حاسما للاجيال المتعاقبة .

واشار سماحة القائد الى ان محافظة بوشهر منطقة مهمة وتسخر بالمفاخر العسكرية، فقد تعرضت للاستعمار سنوات طويلة لكنها صمدت بوجه الاعداء في ظل توجيهات علماء الدين وتضحيات الشهداء امثال الشهيد رئيس علي دلواري.

وتطرق سماحته الى كوكبة من شهداء بوشهر البارزين معتبرا ان نهضة هؤلاء الشهداء نابعة من الفهم الثوري والجهادي للاسلام في هذه المنطقة داعيا الى احياء ذكرى الشهداء والشخصيات البارزة في اذهان الاجيال الجديدة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: