رمز الخبر: 378986
تأريخ النشر: 01 September 2014 - 00:00
شدد عضو المكتب السياسي في ˈالجبهة الشعبية لتحرير فلسطينˈ كايد الغول، علي دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعم للمقاومة الفلسطينية، مؤكدًا أن إيران هي ˈسبب أساسي في صناعة انتصار غزةˈ.

وقال الغول في حديث لمراسل وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء- إرنا في غزة: ˈليس غريباً علي الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقوفها إلي جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة؛ فهي منذ ثورتها المباركة ظلت تساند وتدعم هذا الشعب في مواجهة العدو الصهيوني، ومن خلفه قوي الاستكبار العالمي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وما جري مؤخراً في قطاع غزة من انتصار مؤزر للمقاومة هو أحد تجليات ذاك الدعمˈ. أضاف الغول: ˈإننا وأمام هذا الإنجاز نتوجه بالتحية الخالصة لكل الأحرار الذين وقفوا إلي جانبنا؛ وعلي رأسهم إيران قيادة وشعباً والأخوة في حزب الله ، ونحن نثمن عالياً دورهم الكبير الذي ندرك كم كان هاماً وضرورياً، وكم كان مؤثراً في توفير مقدرات للمقاومة، والتي لم تكن تمتلكها سابقاً، إلي جانب تشكيل حاضنة لشعبنا كان بأمسّ الحاجة لها في ظل الحصار، وفي ظل الاستهداف، وفي ظل المحاولات الغربية المستميتة لتصفية كامل حقوقهˈ. وتابع القيادي في ˈالجبهة الشعبيةˈ قائلاً: ˈنحن لم نعد بحاجة لتسمية هؤلاء الكرام؛ لأنهم أصبحوا أعلاماً حاضرة في قلب ووجدان كل فلسطيني، ومن قلب غزة الشامخة نؤكد لهم مجدداً تقديرنا، وأن شعبنا الفلسطيني الأبي لن ينسي هذه الوقفة وهذا التضامن الذي لم يكن بالكلمة فقط علي أهميتها؛ وإنما بالإسناد؛ فهو لن ينسي لهم تضحياتهم التي قدموها في سبيل أن يتمكن شعبنا من امتلاك إمكانات أثبتت جدارتها في مواجهة العدوانˈ. وشدد ˈالغولˈ في معرض حديثه علي ˈوحدة المصير بين المقاومة في فلسطين ولبنان؛ انطلاقاً من وحدة القضية والعدوˈ، مؤكداً أن ˈالانتصار علي الكيان هو انتصار لكل شعوب الأمتين العربية والإسلامية؛ ولكل أصدقاء الشعب الفلسطينيˈ.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬