رمز الخبر: 227540
تأريخ النشر: 12 August 2014 - 00:00
لم يتمكن \"جيش التحرير الوطني\" الذي أسسته منظمة مجاهدي خلق سوي القيام ببعض الهجمات المسلحة علي حدود الجمهورية الاسلامية، لكن العملية الكبري التي نفذتها المنظمة كانت أواخر الحرب العراقية الايرانية و التي أطلق عليها \"عمليات الشعاع الخالد\" و ذلك بعد أن وافقت إيران علي القرار الدولي الذي يقضي بوقف الحرب العراقية الايرانية، و حدثت تلك العمليات بشكل متزامن مع هجمات نفذها نظام صدام في جنوب و غرب إيران.


الاقسام: التقنيه الطائفيه | نبذه تاريخيه منظمه مجاهدي خلق | عناوين اخبار الأهم اِسَّبِت ٦ محرم ١٤٣٠ لم يتمكن \"جيش التحرير الوطني\" الذي أسسته منظمة مجاهدي خلق سوي القيام ببعض الهجمات المسلحة علي حدود الجمهورية الاسلامية، لكن العملية الكبري التي نفذتها المنظمة كانت أواخر الحرب العراقية الايرانية و التي أطلق عليها \"عمليات الشعاع الخالد\" و ذلك بعد أن وافقت إيران علي القرار الدولي الذي يقضي بوقف الحرب العراقية الايرانية، و حدثت تلك العمليات بشكل متزامن مع هجمات نفذها نظام صدام في جنوب و غرب إيران. قامت المنظمة بهجوم عسكري علي منطقة الحدود العسكرية الواقعة علي طريق خسروي- قصر شيرين مستفيدة من المعدات العسكرية التي حصلت عليها من نظام صدام، و تقدمت عرباتها المدرعة عبر الطرق المعبدة نحو العاصمة طهران. و كان أفراد المنظمة قد سمعوا توجيهات من جانب القياديين بأنهم بمجرد دخولهم للأراضي الايرانية، سيحظون بدعم الشعب و من خلال معاونة الشعب سيتمكنون من الوصول الي طهران. لكن علي الجهة الأخري عرف الشعب الإيراني هذه العمليات تحت اسم \"المرصاد\" و قد تمكنت القوي العسكرية في إيران خلال ثلاثة أيام من الرابع و العشرين و الي السابع و العشرين من تموز من عام 1988 أن تدحر القوات المهاجمة و تبيد قطعاتها العسكرية. عملية \"الشعاع الخالد\" واجهت الفشل الذريع، و تفكك الجيش الصغير الذي أسسته المنظمة، و كان مصير الأفراد الذين إشتركوا في هذه العملية إما القتل أو الوقوع في أسر القوي العسكرية الإيرانية، و علي الرغم من علم مسعود رجوي بالنتيجة الحتمية لهذه العملية إلا إنه مع ذلك أرسل إليها بعض الأفراد الذين كانوا ينافسونه، و هو عن هذا الطريق تمكن من التخلص منهم. و يقول أحد الأعضاء السابقين لمنظمة مجاهدي خلق الايرانية، بأن القيادة المركزية للمنظمة قد تعرضت لانتقادات شديدة بعد الفشل الكبير الذي واجهته تلك العملية، و كانت عليها أن تقدم إجابة بالنسبة الي عملها الطائش الذي قامت به، لكن رجوي استبق الأحداث و أعلن عن المرحلة الثالثة من الثورة الإيديولوجية ليصرف الأنظار عما وقع للمنظمة و يعيد بناء صورته أمام أفراده و يقول: \"كانوا يعلموننا بأن نعطي أنفسنا للقائد و ننظر إليه و نسير مع خطواته... أتركوا خطاياكم له، فهو الذي سيعفو عنكم\". أطلقوا علي تلك المرحلة من التعمية الثقافية إسم \"العبور من المضيق\" و هو العبور غير الموفق لعملياتهم العسكرية في المرصاد. و منذ ذلك الوقت أصبح أتباع رجوي نمطاً من أنماط عبودية الفرد، و حول هذه الجماعة من تنظيم سياسي الي فرقة ذات عقائد خاصة، و منذ ذلك الوقت تمّ فصل النساء عن الرجال و الإعلان عن إنتهاء العلاقة بين الرجل و المرأة علي أساس الزواج. و بعد عمليات المرصاد و نتائجها الوخيمة علي أوضاع المنظمة، قرّر عدد كبير من الأفراد و المرتبطين بالمنظمة في العراق و أوروبا أن يقطعوا صلاتهم بها، لكنهم جوبهوا بنوع من العنف التنظيمي، و تعرضوا لأشكال مختلفة من الضغط و الإيذاء، الي الحد الذي تدخلت فيه إحدي منظمات حقوق الانسان غير الحكومية لإنقاذهم، و بذلت مساعي كبيرة لإنقاذ ضحايا المنظمة. الأفراد المنفصلين عن المنظمة في أوروبا و أمريكا قالوا: بعد إخفاق المنظمة في عمليات \"الشعاع الخالد\" تحولت بشكل كامل الي فرقة منطوية علي نفسها و مخيفة، و أغلقت علي أفراد التنظيم جميع منافذ الحياة الحرة. المطاف الأخير عندما كان مسعود رجوي في العراق، كان ينسق أعماله مع أجهزة المخابرات العراقية، و بعد سقوط نظام صدام، وقعت الكثير من الوثائق و الأفلام التي كانت تحتوي علي لقاءات مسعود رجوي بمسؤولي النظام السابق، و كان جهاز المخابرات العراقي قد صور تلك الأفلام بصورة سرية لكي يستفاد منها في الوقت المناسب، و قد بثت بعض تلك المشاهد عبر قنوات تلفزيونية دولية، و حتي طبعت تلك اللقاءات علي شكل كتاب في أوروبا. و كانت المنظمة تعمل تحت خدمة سلطة صدام إذ كانت تزوده بكافة المعلومات العسكرية و الأمنية المتعلقة بتحركات القطعات الايرانية علي الحدوده و كان أفرادها إضافة الي ذلك يقومون ببعض عمليات الاغتيال المحدودة فيضخموها لنظام صدام و يدعون أنهم قتلوا شخصية كبيرة من أجل الحصول علي امكانات جيدة من نظام صدام. بينما كان الضحية رجل عادي مناصر للجمهورية الاسلامية. و في عام 1998 بدأت موجة جديدة من عمليات التخريب و الاغتيال نفذتها المنظمة بالتنسيق مع نظام صدام، ففي الواحد من يونيو من عام 88 وقعت ثلاثة إنفجارات متتالية في العاصمة طهران و سمّت المنظمة تحت المرحله \"بداية المقاومه المسلحه الثورية\". و في الثاني و العشرين من أغسطس من عام 98 تمّ اغتيال السيد أسد الله لاجوردي النائب الأسبق لمحاكم الثورة، و الرئيس السابق لمصلحة السجون و قد اغتيل عند تأديته بعض الأعمال في سوق طهران الكبير و لم تكن برفقته حراسة، و قام إثنان من الإرهابيين باطلاق النار عليه، و كان لاجوردي ذو تاريخ نضالي ضد الملكية في ايران و اعتقل عدة مرات و آخر مرة اعتقل فيها في عام 1974 و الذي حُكم عليه فيها بـ 18 عام من الحبس. و في التاسع من آبريل نيسان من عام 1999 و في عملية إرهابية أخري قتل الفريق صياد شيرازي حينما كان يهم بمفرده الذهاب إلي مكتب عمله. و لعبت المنظمة دوراً في تأريخ العراق لكنه كان سلبياً، فقد ساهمت منظمة مجاهدي خلقي في قمع إنتفاضة الشعب العراقي في الجنوب و الشمال و ذلك يعد حرب الخليج الفارسي الثانية، و عملوا في تلك الفترة كرجال حماية لصدام حسين، السلوك العنيف و القاسي الذي إنتهجته المنظمة أنست الشعب العراقي ممارسات الجيش و منظمة الاستخبارات العراقية، ولازالت قلوب العراقيين مليئة بالضغينة إتجاه هذه المنظمة. معسكر أشرف الذي هو المقرر الرئيسي لمنظمة مجاهدي خلق، هو الآن يُحرس من قبل الجنود الأمريكيين إضافةً الي أن المسؤولين الكبار للمنظمه هم أيضاً تحت الحماية الأمريكية، و وضعت المنظمة نفسها تحت خدمة الولايات المتحدة و تقوم بتقديم المعلومات عن الشعب العراقي الي القوات الأمريكية. و لكن بعد عقدين من الزمان و من العلاقات الوطيدة و الشاملة بين نظام صدام و منظمة رجوي، لايمكن تصور وجود حياة مستقلة لهذه المجموعة التي تواجه التفكك و الانقسام، ولو حصل بعض أفراد المنظمة علي أعمال لدي القوات الأمريكية فإن ذلك لايعني أن المنظمة تمارس حياتها بشكل طبيعي، و حتي الاعلام ليس بإمكانه تغييرهذه الصورة، منظمة مجاهدي خلق وصلت الي المحطة الأخيرة و هي المحطة التأريخية الحبلي بالألم و العذاب و الدم و العبرة لتاريخ إيران المعاصر. الحكومة الوهمية في باريس و بغداد/ مجاهدو خلق...8 بداية التمرد العسكري و عمليات الاغتيال /\"مجاهدو خلق\" من ..7 مواقف المنظمة بعد انتصار الثورة الاسلامية/ \"مجاهدو خلق\"من...6 إعادة بناء المنظمة في المعتقل/ \"مجاهدو خلق\" من ...5 \"مجاهدين خلق\" من عهد الجهاد إلي عهد \"النفاق...3 \"مجاهدين خلق\" من عهد \"الجهاد\" إلي عهد \"النفاق\"
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: