رمز الخبر: 9345
تأريخ النشر: 04 February 2014 - 00:00
نويد شاهد: أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن قياديا في الصحوة إستشهد و أصيب ابن عمه بهجوم مسلح جنوبي بغداد.

نويد شاه نقلا عن براثا: أفاد مصدر في وزارة الداخلية العراقية، اليوم الثلاثاء، بأن قياديا في الصحوة إستشهد و أصيب ابن عمه بهجوم مسلح جنوبي بغداد. وقال المصدر في حديث إلي (المدي برس)، إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة حديثة اطلقوا، صباح اليوم، النار من أسلحة رشاشة باتجاه سيارة مدنية تعود لقيادي في الصحوة لدي مرورها في قرية الجعارة التابعة لقضاء المدائن، جنوبي بغداد، مما أسفر عن مقتله في الحال وإصابة ابن عمه الذي كان برفقته بجروح متفاوتة. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه أن قوة أمنية هرعت إلي منطقة الحادث ونقلت الجريح الي مستشفي قريب لتلقي العلاج وجثة القتيل إلي دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه وشهدت بغداد، اليوم، إصابة ضابط برتبة ملازم اول بانفجار عبوة لاصقة وضعت بسيارته في تقاطع الموال بمنطقة شارع فلسطين، شرقي بغداد. يذكر أن الأوضاع الأمنية في العاصمة بغداد، تشهد توترا منذ منتصف العام الماضي 2013، إذ أكدت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يـــونــامي)، في الأول من 2014 الحالي، أن سنة 2013 المنصرمة، كانت الأكثر دموية في البلاد منذ 2008، مبينة أن 7818 شخصاً قتلوا و17981 جرحوا خلالها، في حين اعتبر رئيسها، نيكولاي ملادينوف، أن هذه الأرقام \\\"مفزعة وتبعث علي الحزن، وأن العنف العشوائي في العراق بات غير مقبول.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬