رمز الخبر: 9343
تأريخ النشر: 03 February 2014 - 00:00

طلب رئيس حركة الأمل اللبنانية من الليبيا متابعة ملف الإمام الصدر

نويد شاهد: سلم الوفد اللبناني إلي ليبيا برئاسة عضو كتلة «التنمية والتحرير» النيابية النائب أيوب حميد السبت رسالة من رئيس مجلس النواب نبيه بري الي نظيره الليبي «نوري بو سهمين» تتعلق بتفعيل التعاون في إطار متابعة قضية خطف الإمام السيد موسي الصدر ورفيقيه.

نويد شاهد نقلا عن موقع سيد موسي صدر، إستقبل رئيس المؤتمر الوطني العام «نوري أبو سهمين» المبعوث الخاص لرئيس مجلس النواب اللبناني «أيوب حميّد» حيث سلّمه رسالة خطية من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، كما جري خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها والاستفادة من الخبرات اللبنانية في عدد من التخصّصات بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين. وقد أدلي المبعوث اللبناني بتصريح لوكالة الأنباء الليبية: حميد: نحن نتطلع إلي صفاء العلاقات بين الجمهورية اللبنانية ودولة ليبيا، لا سيما بعد هذا الانتصار الكبير الذي حققه الشعب الليبي بالانتصار علي الطاغية، الذي كان جلاّداً لليبيا وللبنان في آنٍ معاً وخاصة فيما يتعلق بدعوة الإمام موسي الصدر، وهو من يمثل بالنسبة للبنانيين وبالنسبة للمسلمين وللعرب كقامة فكرية وثقافية وتحرّرية، وتمت عملية الاختطاف في ليبيا. وهذا الأمر لم يطويه الزمن ولم يطويه النسيان، بل بقيت قضية الإمام موسي الصدر حيّة رغم محاولات النظام المقبور طمس هذه القضية وتزييف الحقائق والإدعاءات الكاذبة التي كان يطلقها بين الفينة والأخري أم بلسانه مباشرة أم بلسان بعض الذين ارتبطوا بالنظام وكانوا يتمّولون منه ويقومون بما يتوجب عليهم بناءً لتعليماته.. الرسالة التي سلّمتها وتشرفت بتسليمها لفخامته هي من أخيه دولة الرئيس نبيه بري، والتي فيها تهنئة، ونحن علي أبواب إنتصار السابع عشر من فبراير، وبنفس الوقت تعداد لبعض المحطات المتعلقة بقضية الإمام الصدر ورفيقيه ومجريات الأمور وما وصلت إليه الأمور. وسمعنا كلام طيب وما سيوليه فخامة الرئيس لهذه القضية من موقعه التشريعي ومن موقعه المعنوي أيضاً لجهة التواصل مع المعنيين في الدولة الليبية لوضع الأمور في نصابها والوصول إلي توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين يكون من خلالها فتح مجالات متعددة تهم القطرين الشقيقين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة