رمز الخبر: 89875
تأريخ النشر: 21 January 2008 - 00:00
طهران-قامت مجموعة من الاطفال من المدارس الابتدائية لكوريا الجنوبية مع عدد من معلميهم في رحلتهم الي خرمشهر بزيارة المركز الثقافي للدفاع المقدس في هذه المدينة.

و ذكر مراسل موقع شاهد من خرمشهر، لقد وصف هؤلاء الاطفال في زيارتهم لمتحف الحرب في خرمشهر جرائم صدام ضد مدينة خرمشهر بالبشعة و بانها مثيرة للكراهية و النفرة و اشادوا بمقاومة الشعب الايراني و ملاحمه في هذا الدفاع . و قال «جي هون» البالغ 12 عاماً من مدينة «سوان» من كوريا الجنوبية خلال هذه الزيارة: لقد كان صدام شخصاً سيئاً جداً حيث مارس هذه الجريمة. اما السيدة «سورا» البالغة من العمر 13 عاماً و هي من كوريا و من اهالي مدينة سوان الكورية اشادت بمقاومة الشعب الايراني و اعتبرتها مقاومة جديرة و قالت: "انا خشيت من جرائم صدام ضد شعبكم و خاصة ضد الاطفال و قد تأثرت كثيراً منها". من جانبه قال (تشان جون) و هو في الثانية عشرة من عمره لقد تأثرت كثيراً علي الاطفال الابرياء في خرمشهر و اعتبر (هان دوآن) متحف خرمشهر متحفاً جيداً و قال مدينة خرمشهر كانت مدينة جميلة جداً و قد دمرها صدام و انا انزعجت كثيراً علي ذلك- و يفيد مراسل موقع شاهد في تقريره ان الاطفال الكوريين قد تأثروا بشدة من الصور و الوسائل الحربية في خرمشهر و قد طرحوا اسئلة حول مقاومة مدينة خرمشهر و اصغوا بشكل جيد الي توضيحات مسؤولي المركز الثقافي للدفاع المقدس في خرمشهر و رفعوا باصابعهم علامة النصر امام صور الانتصارات التي حققها جند الاسلام في خرمشهر و عندما شاهدوا الصور الكاريكاتورية لصدام المعدوم استهزأوا به علي فعله الجرائم. هذا و اهدي المركز الثقافي للدفاع المقدس في خرمشهر هدايا الي زوار المعرض كما اهدي الاطفال بدورهم هدايا الي العاملين في هذا المركز الثقافي للدفاع المقدس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬