رمز الخبر: 89873
تأريخ النشر: 21 January 2008 - 00:00

امتدت أعراق نغمات الدفاع المقدس في الطقوس العاشورائية

طهران-قالت باحثة فرنسية في زيارتها لمركز الدفاع المقدس في خرمشهر: "إن نغمات و مراثي فترة الدفاع المقدس لها جذور في الطقوس العاشورائية".

و اضافت السيدة آفينوس دوفكتور كما ذكر مراسل موقع شاهد التي تجري دراسة في مجال افلام الدفاع المقدس و متحف الحرب في خرمشهر و السينما الايرانية و الانغام و المراثي الخاصة بفترة الدفاع المقدس و الافلام الوثائقية للشهيد آويني في شأن المراثي و النغمات لجند الاسلام في فترة الدفاع المقدس قائلة: "إن هذه النغمات بالرغم من الحانها الحزينة لكنها يمكن أن تنطوي علي صلابة و معاني عميقة و هي تكون خاصة بالمقاتلين الايرانيين." و قالت هذه الباحثة الفرنسية التي كانت متأثرة بهذه المراثي عند بث اناشيد عمليات فتح المبين و بيت المقدس في المركز الثقافي للدفاع المقدس : "إن هاتين المرثيتين تكونا من ابرز مجموعات النغمات و الالحان في فترة الدفاع المقدس". و اعتبرت السيدة دوفكتور و هي استاذة في جامعة آفنيون بفرنسا و تجيد اللغة الفارسية دور الحاج صادق آهنكران في تنفيذ هذه الالحان في فترة الحرب بانه كان بالغ التأثير و اضافت قائلة لقد كانت لكل من حادثة كربلا و انتفاضة الامام الحسين (ع) الدور الرئيسي في بلورة الدفاع المقدس للشعب الايراني و كانت لها جذور الهية لاسباب دينية". يذكر ان المركز الثقافي للدفاع المقدس في خرمشهر اهدي مجموعة من النغمات و المراثي للحاج صادق آهنكران تتعلق بالدفاع المقدس و عدد من كتب الاطفال و الاحداث في حقل الدفاع المقدس و مجموعة من صور المرأة في الدفاع المقدس الي السيدة آفينوس دوفكتور. و قامت هذه الباحثة الفرنسية بزيارة المسجد الجامع لخرمشهر و وصفت لوحات الرسم المرسومة علي جدران هذا المسجد الجامع بانها في قمة الجمال الخالد من ملاحم المقاومة في خرمشهر و تأثرت بشدة من الخيام و المواكب الحسينية المقامة في خرمشهر البطلة. هذا و تنوي هذه الباحثة الفرنسية اكمال بحوثها حول متحف الحرب و القيام بزيارة اخري الي خرمشهر في اوائل الربيع القادم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة