رمز الخبر: 8558
تأريخ النشر: 21 January 2014 - 00:00

ما حقيقة صورة الطفل السوري الراقد بين قبري والديه؟

نويد شاهد: نشر دعاة «الفتنة» علي مواقع التواصل الإجتماعي صورة لطفل يرقد بين قبري أبيه وأمه بعد أن فقدهما إثر الصراع في سوريا...

نويد شاهد نقلا عن موقع المقاومة الإسلامية: نشر دعاة «الفتنة» علي مواقع التواصل الإجتماعي صورة لطفل يرقد بين قبري أبيه وأمه بعد أن فقدهما إثر الصراع في سوريا، واصفين إياها بالصورة التي أبكت الملايين، لتكشف قناة «بي بي سي» العربية أنّ الصورة تعود لطفل سعودي إلتقطها له عمه في مدينة ينبع السعودية في مشهد درامي خيالي. ويكشف المصور الهاوي عبد العزيز العتيبي في حديث لـ«بي بي سي» العربية أنّه تفاجأ عندما وجد صورته، التي نشرها علي حسابه في موقع «انستغرام» في اليوم الثالث من كانون الثاني، يتم تداولها بشكل مختلف علي شبكات التواصل الاجتماعي»، مضيفاً «كنت مستاءً جداً عندما لاحظت انتشار صورتي خارج سياقها تحت عناوين عاطفية مثل «الصورة التي أبكت نصف العالم» وتابع العتيبي «أنا لست مع بشار أو ضده ولا أحب الخوض في السياسة. لكن ما تم هو عبارة عن استيلاء علي صورتي وتسخيرها للتدليس الاعلامي »، ويشرح المصور الشاب، البالغ من العمر 25 سنة، أنّ من هواياته تصوير مشاهد خيالية تثير الاهتمام والنقاش، مثل مشهد آخر صوره أيضا لإبن أخيه عن العنف الأسري. ويضيف «صورة الطفل النائم بين قبري والديه تهدف إلي التعبير عن شعور الطفل الذي يحس بالراحة النفسية بجوار والديه، حتي وان فارقا الحياة »، لافتاً الي أنّه «يحرص دوماً علي نشر صور من خلفيات المشاهد التي يصورها (الكواليس) في وقت لاحق حتّي لا يساء فهم المشاهد الأصلية، خصوصاً الحساسة منها مثل صورة «الطفل السوري» ودعا عبد العزيز رواد مواقع التواصل الإجتماعي الي التحري عن الحقيقة، وعدم إعادة نشر خبر أو صورة لم يتسن لهم التأكد من صحتها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة