رمز الخبر: 7876
تأريخ النشر: 25 December 2013 - 00:00
بمناسبة الذكري السنوية لشهيد محمدرضا شفيعي

محمدرضا شفيعي الشهيد الذي يرجع إلي الوطن بعد 16 سنة و جسده سالم

نويد شاهد: ولد شهيد«محمد رضا شفيعي» في سنة 1346 الشمسية بمدينة قم......

ولد شهيد «محمد رضا شفيعي» في سنة 1346 الشمسية بمدينة قم. تقول أمه:«كان محمدرضا كبقية أولادي و لكن هو غير مطيع و يصب أحيانا ببعض من الإصابات. كان يحب أن يعلم كل شيء. لدي أبيه عربة التي يبيع عليها البوضة في الصيف و اللفت و البنجر في الشتاء. توفي أبيه إذا كان محمدرضا في 11 من عمره. فإذا شاهد محمدرضا بكائي علي أبيه قال: يا أمي لا تبكي! راح أبي و لكن أنا معك فلا تبكي. إذا كان محمدرضا في 14 من عمره كان يمضي سنة من حرب بين إيران و العراق و كان يحب أن يشارك في الحرب و يدافع عن الوطن ولكن العمر القانوني للمشاركة في الحرب كان 15 سنة. فبادر ببعض تغييرات في سجله حتي يستطيع أن يسرع للذهاب إلي الجبهة. فسجل إسمه ليذهب للدفاع عن وطنه. لا يزال كان يقرأ زيارة عاشوراء و يبكي و يفرك الدموع علي جسمه. لدي أمه ذكريات كثيرة عن إبنها و توسلاته إلي الإمام زمان (عج) و شفاء رجله و...». في تاريخ 4/10/1365 الشمسية أصيب محمدرضا بأربعة جرح في بطنه و يتم القبض عليه من جانب الأعداء و إستشهد بعد أيام و هو عطشان. تم إعلان رجعة جثة 570 شهيد و منهم محمدرضا في شهر مرداد سنة 1381 الشمسية و اما كان جثة محمد رضا سالم و كان وجهه مضيء كأنه نائم و لا يوجد في بدنه أي تغيير. حسب شهادة أصدقائه لا يترك محمدرضا غسل الجمعة، زيارة عاشوراء و صلوة الليل و كان يتوضأ دائما و ربما هذه الأعمال سبب سلامة بدنه بعد مضي 16 سنة. دفن محمد رضا في تاريخ 14/5/1381 الشمسية في قطعة 7 صف 14 رقم 1.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة