رمز الخبر: 75605
تأريخ النشر: 17 October 2007 - 00:00
طهران-قال «محمد جواد جزيني» إن ما يؤسف له هو أن دعاة ترويج ثقافة التضحية و الشهادة قد حددوا دائرة هذا المفهوم و حصروه بقطاع الحرب.

و قال هذا الكاتب إن الايثار و التضحية لاينحصران بالحرب و أضاف في حديثه مع مراسل موقع شاهد: اذا كنا مجبرين علي حصر مفهوم الايثار بفترة اعوام الدفاع المقدس الثمانية فاننا سنواصل السير في طريق خاطئ. و أشار السيد جزيني إلي الجوانب الواسعة لمفهوم التضحية و الشهادة فقال: أنا اعتقد بأن الحرب تعكس جانباً اوضح من الايثار و التضحية و لكنها ليست كل التضحية و الشهادة و لايمكن التوقع باشاعتها و توسيعها من خلال حصرهما. و قال السيد محمد جواد جزيني المؤلف لحوالي عشرة من الكتب في حقل التضحية و الشهادة: اننا لانمتلك ناقداً محترفاً في حقل أدب الدفاع المقدس و أضاف قائلاً إن احدي المشاكل التي يعاني منها هذا الأدب تتمثل في عدم وجود نقد ذكي و مبدع له. و قال إن عدم امتلاك الجرئة من جانب الناقد عند الاقتراب من حقل ادب التضحية و الشهادة يعتبر من المشاكل الجادة التي يواجهها هذا النمط من الأدب. و اعرب السيد جزيني في ختام حيثه عن رأية في هذا الجانب و قال: في حالة انتهاج الصبر من جانب المؤسسات المسؤولة عن ثقافة التضحية و الشهادة في الاصغاء إلي النقد المخلص من جانب الناقدين ستضفي اجواء جديدة علي ادبيات الدفاع المقدس.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬