رمز الخبر: 72236
تأريخ النشر: 07 October 2007 - 00:00
طهران-تم نشر كتاب «الجدار»/ديوار بعدة فصول و هي: «شعب بلد فلسطين» و «الجدار» و «التصريح» والسابقة التاريخية و السياسية لبناء الجدار العازل و المكانة الجغرافية لهذا الجدار و الظروف الصعبة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني بعد بناء ذلك الجدار.

و جاء في جانب من هذا الكتاب كما ذكر مراسل موقع شاهد ما يلي: «انه جدار مانع يتراوح ارتفاعه بين اربعة الي ثمانية امتار و يبلغ عرضه نحو مائة متر و هو ما بناه الاسرائيليون لفصل الفلسطينيين عنهم. و كان حتي اعضاء منظمة الامم المتحدة لا يعلمون التسمية التي ستطلق علي هذا الجدار الي ان اتفقوا علي تسميته باسم «الجدار». و كان الاسرائيليون قد اعدوا التخطيط الاول لهذا الجدار بعد الانتفاضة الاولي و قد بدأوا بناءه في عام 2002، و قامت عشرون شركة امريكية و اسرائيلية باقتلاع اشجار الزيتون الموجودة في مزارع الضفة الغربية و زرعوا مكانها اعمدة الاسمنت و الحديد. و بقيت المياه و الاراضي الزراعية في الجانب الاسرائيلي من هذا الجدار و بقي الفلسطينيون في الجانب الآخر من الجدار. و قد بقيت كل قطعة من الاراضي الفلسطينية سجينة في جدار من الاسمنت. بلغت كمية طبعه كتاب «ديوار»/ الجدار ثلاثة آلاف و ثلاثمائة نسخة يبلغ سعر النسخة الواحدة منه الف و مائتين تومان. و هو من تأليف السيد «حسين وهابيان» يعرض حالياً في سوق الكتاب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬