رمز الخبر: 70378
تأريخ النشر: 01 October 2007 - 00:00
طهران-عقدت الليلة الماضية ندوة التآزر الفكري بين الكتـّاب و المخرجين في حقل الايثار و الشهادة بحضور رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الدكتور حسين دهقان و مساعده للشؤون البحوثية الدكتور عباس خاميار و ذلك في فندق هويزة بطهران.





و ذكر مراسل موقع شاهد للإعلام الثقافي: ان الدكتور دهقان قد تحدث في كلمته في هذه الندوة عن الفنان و دوره و قال اننا لا نستطيع اصدار الاوامر الي الفنانين و اضاف قائلاً ان ما نتابعه اليوم في مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين هو بذل الجهود من اجل ايجاد التيار لتفعيل المجالات المناسبة في حقل سينما الدفاع المقدس. و أكد مساعد رئيس الجمهورية ضرورة عدم اتخاذ مواقف حادة حيال النقد البناء الموجه الينا و قال علي عكس اوامر المعارف الدينية التي توصينا بضرورة أن نحمل معنويات بناءه فاننا لم نتمتع بسعة الصدر اللازمة و نرغب دائماً في توجيه النقد و اللوم. و اكد الدكتور دهقان ضرورة الافادة القصوي من الظروف المتاحة و قال اننا نعاهد روح الشهداء باننا نعمل نحو تحقيق هدف مشترك و نعبئ كافة طاقاتنا المادية و المعنوية في هذا السبيل. و اضاف الدكتور دهقان قائلاً: اننا ننوي ايجاد المجال لتسييرالامور في حقل الدفاع المقدس و اكد علي اننا ننوي ايجاد نواة مركزية لايجاد الرغبة في العمل في المجالات الخاصة. و اضاف اننا ننوي ايجاد تياراً مناسباً كي يتمكن هذا التيار ان يصطحب معه باقي التيارات. و اشار رئيس مؤسسة الشهيد الي ان الامام (ره) كان قد اصطنع تياراً و حركة في التاريخ و قال لقد كانت حركة الامام الخميني (ره) قوية الي تلك الدرجة التي اوجدت وراءها تياراً قوياً و قد خطي الجميع وراء ذلك الامام الكريم في مسير الثورة. و اننا بدورنا نستطيع من خلال ايجاد التيارات و ابداع النظم القيام بمثل هذه الحركة و نجعل المخاطبين ان يسيروا وراءنا و الشيئ المهم هو ان نرسي علاقات مع النفوس. لاننا لا نمتلك شيئاً اغني من ثقافة الايثار و الشهادة و المقاومة في المجتمع حيث نتمكن من تخليدها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬