رمز الخبر: 62409
تأريخ النشر: 28 August 2007 - 00:00
طهران-أزيح الستار عن الكتابة الخطية الفريدة للإمام الخميني بعد 30 عاماً من اكتشافها و ذلك في مركز الدفاع المقدس في خرمشهر.

و ذكر مراسل موقع شاهد للإعلام الثقافي التابع لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين ان المدير الثقافي لمركز الدفاع المقدس في خرمشهر الذي اعلن هذا النبأ قال: إن هذا الخط المبارك قد كتب في شهر ربيع الثاني عام 1398هـ في مدينة النجف الاشرف. و تعود كتابته إلي الرد الشرعي علي مسألة «اخذ الوجوه الشرعية» و الذي كان الإمام الخميني قد كتبها إلي أحد أهالي مدينة خرمشهر. و قال: يذكر سماحة الإمام الخميني في رسالته المصحوبة بتوقيعه آية الله بسنديده باعتباره شقيق لسماحته للمؤمنين في خرمشهر و باعتباره وكيلاً عنه في قم لتسلـّم الوجوهات الشرعية منهم. و قال لقد عثرت علي هذه الكتابة الخطية لسماحة الإمام الخميني(ره) خلال الحرب المفروضة بواسطة الشهيدين سرافراز و بهروز مرادي. و قد اهديت في الآونة الاخيرة من جانب اسرة الشهيد مرادي إلي المركز الثقافي للدفاع المقدس في خرمشهر بالاضافة إلي لوازمه الشخصية. و قال في ختام حديثه: لقد ازيح الستار عن هذه الوثيقة التاريخية إلي جانب كلمة الإمام (ره) في فتح خرمشهر و ذلك في المتحف الحربي في هذه المدينة بمناسبة الذكري السنوية للبعثة النبوية الشريفة. و سيتم تقديم صورة منها قريباً إلي مؤسسة نشر آثار الإمام الخميني (رض).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬