رمز الخبر: 54511
تأريخ النشر: 29 July 2007 - 00:00

حوار معاق كيماوي في الإذاعة الايرانية

طهران-اجرت الإذاعة الايرانية (راديو ايران) امس الرابع من مرداد/ 26 تموز في برنامج المضحيين (ايثاركران) حواراً مع احد المضحين الكيماويين.

و ذكر مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين لقد تحدث هذا المضحي «المعاق» الكيماوي عن وجه التمايز بين المضحي مع الآخرين في المجتمع و قال إن كون الفرد مضحياً ليس بالأمر المهم و انما المهم هو البقاء مضحياً. فالشيئ المهم جداً هو بقاء الفرد مسلماً و ثورياً و السير علي طريق الذين ضحوا بارواحهم. و قال السيد قاسمي في حديثه مع برنامج «المضحين» : إن نوع رؤية الاسرة و تفهّم معاناة المضحين لهما التأثير البالغ في استقرار هؤلاء الأعزاء و تحسين اوضاعهم الصحية بشكل كبير لذلك أنا مدين دائماً لاسرتي و لأبنائي بشأن هذا التعامل و هذه النوعية من الرؤية. و في إجابة علي سؤال حول نوعية الدعم الذي تقدمه مؤسسة الشهيد للمضحين قال: إن مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين لاتقدم الدعم الكامل في مجال النفقات العلاجية و ندعو الله عز و جل أن تتقبل هذه المؤسسة دفع هذه النفقات. و قال: إنني أحمل معي الكثير من الذكريات من الجبهة لكني اتذكر بأن أحد اصدقائي في الجبهة طلب مني العطر، فعندما سألته عن السبب قال إن الملائكة تإخذ المعطرين معها بشكل اسرع. و بعد ثلاث ساعات من هذا الكلام سمعت نبأ استشهاده هناك. و خاطب السيد قاسمي في ختام حديثه المعاقين المضحين قائلاً: الأعزاء الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الإسلام ينبغي عليهم أن يكونوا فخورين و ألا يعوضوا هذه السعادة بالماديات الدنيوية. هذا و تم نشر برنامج «ايثاركران» المضحين بالتعاون مع مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين في يوم الأحد من الساعة 11 الي 11.30 دقيقة من إذاعة ايران علي الموجة 20/93: ميجا هرتز.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة