رمز الخبر: 52480
تأريخ النشر: 23 July 2007 - 00:00

بلغ كتاب (آن روزها رفتند) ذهبت تلك الايام طبعته الثانية

طهران-بلغت مجموعة اشعار (آن روزها رفتند) ذهبت تلك الايام لكاتبها السيد عبدالحسين رحمتي طبعتها الثانية من جانب نشر شاهد.

و ذكر موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين، يحتوي هذا الكتاب علي 25 مقطوعة من المقطوعات الشعرية و منها غزل الشهادة و التشيع و « نخل هاي سوخته »/ النخيل المحترقة و« باورم نيست» لا اصدق و غيرها في الاطار الغزلي. و يقدم السيد رحمتي عدداً من مقطوعاته الشعرية و اناشيده الي كل من الشهيد تندكويان و الشهيد غلام حسين محمدي و الي المضحين و الشهداء. و فيما يلي جانب من مقطوعة «بوي سيب» /رائحة التفاح الشعرية التي يقدمها الي الشهيد تندكويان. انا اعلم أن لهذا التابوت رائحة غريبة هل لهذا نصيب من غربة المولي الامام؟ لم يفهم قط اي شخص سر ذلك الضائع لا يعلم بما في هذا التابوت من شهيد غير صبور كانت الملائكة تمشي ثملة في تشييع جثمانه. و كانت تقول: نعم: عطر التفاح يفوح من تابوته. كتاب «آن روزها رفتند»/ ذهبت تلك الايام يحتوي علي 48 صفحة. و طبع بكمية ثلاثة آلاف نسخة سعر النسخة الواحدة منه في سوق الكتاب 600 تومان* لمن يرغب اقتنائه.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة