رمز الخبر: 50145
تأريخ النشر: 08 July 2007 - 00:00

قاسم علي فراست: رؤية «السيدة كلاب»/گلاب خانم، الي الحرب تكون واقعية

طهران-قال السيد قاسم علي فراست: إن رواية «كلاب خام » السيدة كلاب لها رؤية واقعية للحرب. و فيما يتعلق باقتباسه السينمائي انا لي بعض وجهات النظر و اني ساطرح تلك الوجهات من النظر مع من يرغب ان ينتج فلماً حول هذه الرواية.

و اورد مراسل موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد وشؤون المضحين تصريح هذا الكاتب الذي اضاف فيه قائلاً: في الوقت الراهن قد ارسلت روايتين للطبع، احداهما تحمل اسم «رازهاي ممنوع» الاسرار الممنوعة و من المقرر ان تتولي نشره انتشارات قدياني و الاخري تحمل اسم «يك جفت النگو» زوج من المعاضد و هو اسم موقت لهذه الرواية و من المحتمل ان يتغير وسوف تتولي نشر هذه الرواية انتشارات عروج. و حول رواية «يك جفت النگو» قال السيد فراست: انها رواية حبّ حدثت ابان الحرب و كانت ملفتة للنظر و كان الامام في تلك الظروف من الحرب و الحظر و المرض الذي يعاني منه يتابع هذه القضية. و قال هذا الكاتب بشأن احداث هذه الرواية: ان فتي و فتاة يرغبان في الزواج مع بعضهما و كان الفتي يعاني من مشكلة جسمية الامر الذي كان سبباً لمعارضة اب الفتاة و امها مع هذا الزواج لكن الامام كان يتابع هذا الموضوع في كل يوم ليعرف عن المصير الذي آلا اليهما في هذا الحبّ و قد انتهي الأمر بزواجهما معاً بمساعدة من الامام. و اضاف قائلاً لقد كانت هذه القضية بالنسبة لي مهمة جداً حيث ان قائد البلد رغم مشاغله الكثيرة و الحرب مع عدد من بلدان العالم كان يحمل هموم قضية حب بين فتي و فتاة. و حول «آوازهاي ممنوع» «الغناء الممنوع» قال السيد فراست ان الصراع و التقابل بين الجيل السابق و الجيل الحاضر هو ان لكل جيل كلامه و موقفه و الاثنان يحق لهما ذلك. و تحدث هذا الكاتب في الدفاع المقدس حول الاقتباس السينمائي لاحدي رواياته التي جاءت بعنوان «كلاب خانم» «السيدة كلاب» قال انني قد سمعت الحديث عن تحويل هذه الرواية الي فلم في حدود الخبر فقط و ليس اكثر من ذلك و لكن الطبعة السادسة لهذا الكتاب قد نشرت قبل عيد نوروز الفائت و سوف تتم الطبعة السابعة لهذا الكتاب من جانب نشريات قدياني. و حول موضوع «السيدة كلاب» و السبب في انتاج هذا الفلم من الدفاع المقدس قال: إن هذه الرواية تحمل رؤية واقعية الي الحرب و كانت لي صلة وثيقة بموضوع الحرب و قد لمستها و كتبتها بعد ذلك. و قال لقد كتبت هذه الرواية قبل 14 عاماً و حول الاقتباس السينمائي من هذه الرواية قال لدي وجهات نظر كثيرة حول هذا الموضوع و اني علي استعداد لتقديم هذه الوجهات من النظر الي من ينوي انتاج فلم حول هذه الرواية. لكن اترك كتابة قصة الفلم علي عاتق كاتب السيناريو اذ ينبغي علي كل فرد القيام بعمله لكني اقدم له المشورة حول هذا المشروع. هذا و انتج السيد قاسم علي فراست افلام متعددة حتي الآن منها: نخلهاي بي سر «النخيل العديمةالرؤوس» و زيارت خانه جديد زيارة البيت الجديد و الافطار و روزهاي برفي «الايام الثلجية»
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة