رمز الخبر: 49095
تأريخ النشر: 27 June 2007 - 00:00
طهران-الصور المعروضة في معرض صور «خرمشهر و ملحمة المقاومة» من اوضح الصور للتاريخ المعاصر لخرمشهر لكن كان يخلو بينها مكان صور الشهداء في خرمشهر.

هذا ما صرح به المساعد الثقافي و الإعلامي الدفاعي للأركان العامة للقوات المسلحة و أضاف قائلاً: إن الصور التي عرضت كانت تعكس التاريخ المعاصر الايراني لكن كان يخلو بينها صور الشهداء في مدينة خرمشهر كالشهيد فهميدة و الشهيد جهان آرا و غيرهما. و أضاف قائلاً: لقد كان قسم الصور للمعرض الكبير لفن الايثار انجح الأقسام في هذا المعرض حيث بذلت جهود كبيرة لجمع هذه الصور نظراً للجانب الوثائقي الموجود فيها. و كان تنظيم صور خرمشهر في ثلاث حقب تاريخية حساسية قد شكل احد خصائص معرض «خرمشهر و ملحمة المقاومة» حيث اتاحت المجال للمقارنة و أصدار الرأي حول هذه المدينة. و قال السيد أفشار يكون من الأجدر وضع الصور المعروضة في هذا المعرض في كتاب مصور و شامل ليوضح خدمة الجميع و الشباب خاصة لأنها تحمل طابعاً رمزياً من المقاومة من المقاومة و تكون مفيدة للشباب. و أكد هذا المسؤول حول إقامة معرض موقت حول الحرب المفروضة علي إن الإحتفال بالوقائع المهمة التاريخية كيوم الثالث من خرداد شيئاً مجدياً للغاية و يحمل قيمته لكن استقطاب المخاطبين في هذه الأيام يكون شيئاً صعباً. فإن عدم وجود الإعلام الموسع علي مستوي المدينة حول المعرض و قلة الأجواء في المعرض و بعد المسافة لزيارة المعرض و الإنشغال اليومي بالأعمال كلها امور لا تتيح الفرصة للجميع لزيارة هذا المعرض بشكل جيد. و قال السيد أفشار من الأفضل أن يولي المسؤولون إضافة إلي تكريم الإحداث التاريخية في ذكراها السنوية الإهتمام بتنظيم معارض سنوية ذات محتوي جيد كمعرض خرمشهر و ملحمة المقاومة لتكون مفتوحة للجمهور طوال أيام السنة لتتم بذلك إشاعة ثقافة مقاومة الايثار طوال العام و لاينحصر ذلك بأيام خاصة. و قال المساعد الثقافي و الإعلامي الدفاعي للأركان العامة للقوات المسلحة في ختام حديثه: ليعلم مسؤولون مختلف المؤسسات بأن التعاون مع الأقسام و الثقافية و الفنية يكون من واجبنا جميعاً و ستترك إشاعة ثقافة المقاومة و إثارها اضافة إلي الفن في باقي الجوانب المختلفة لحياة الشعب الايراني كالجوانب الاقتصادية و السياسية و الإجتماعية بشكل مباشر.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬