رمز الخبر: 48907
تأريخ النشر: 26 June 2007 - 00:00
طهران-تحدث امين اللجنة السياحية للحرب عن تسجيل الدفاع المقدس باعتباره تراثاً معنوياً.

و ذكر مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الذي اورد النبأ: في اجتماع حضره امين اللجنة السياحية للحرب و مساعد معهد الدراسات لمنظمة التراث الثقافي و الخبراء في هاتين المجموعتين تم بحث الجوانب و العناصر المختلفة و اللازمة لتسجيل الدفاع المقدس باعتباره تراثاً معنوياً علي الصعيد الوطني و كذلك علي صعيد منظمة العلوم و الثقافة التابعة للأمم المتحدة «اليونسكو». و أشار الخبراء في هذا الإجتماع إلي الجانب الطوعي و الشعبي للدفاع المقدس و أعلن بأنه ما من شك بأن شعبنا تربطه علاقة عاطفية مع الشهداء و حتي مع مزاراتهم، فعلية يعتبر هذا الشيئ أحد العناصر المؤثرة في تسجيل الدفاع المقدس باعتباره تراثاً معنوياً في قلوب ابناء الشعب الايراني. و تحدث مساعد رئيس معهد منظمة التراث الثقافي للشؤون البحوثية الدكتور موسوي في هذا الاجتماع عن تسجيل الدفاع المقدس باعتباره اثراً ثقافياً غير ملموس و ضرورة الإهتمام به اكثر فاكثر. و أضاف قائلاً ينبغي علينا الإهتمام بتفاصيل الحرب حتي لاينسي أي جهد بذل في هذا الجانب و كمثال علي ذلك إننا نستطيع من خلال تسجيل المسجد الجامع في خرمشهر كمركز للمقاومة الشعبية تصوير تفاصيل مقاومة أهالي خرمشهر بوجه الجيش البعثي. و قدم في هذا الإجتماع امين اللجنة السياحية الحربية السيد علي رضا مقيمي تقريراً عن فعاليات هذه اللجنة و قال إن عمل مجموعة التراث المعنوي للـّجنة منصّب علي تسجيل الدفاع المقدس باعتباره تراثاً معنوياً علي الصعيد الوطني و علي صعيد منظمة اليونسكو.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬