رمز الخبر: 48345
تأريخ النشر: 20 June 2007 - 00:00
طهران-تم توثيق ملفات 50 ألف شخص من المصابين و المعاقين الكيماويين في لجنة خاصة بالمصدومين و الشهداء بالاسلحة الكيماوية لطرح دعاويهم.

و ذكر موقع «شاهد» الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين: إن المدير العام للمكتب الحقوقي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين السيد «محمد علي بور مختار» الذي أعلن هذا النبأ أضاف قائلاً يتم حالياً النظر في هذه الملفات في الشعبة الثالثة من المجمّع القضائي للشهيد بهشتي و الهدف من تشكيل هذه اللجنة هو التوثيق التاريخي و الطبي و الحقوقي للأشخاص المذكورين و قال لم يعلن الخبراء بعد حجم الغرامة و التعويضات التي ينبغي دفعها لكل واحد من هؤلاء المعاقين الكيماويين لكن مجموعة من الوثائق التي يتم جمعها في لجنة التوثيق ينبغي أن تنطوي علي وثائق كافية ضد صانعي الاسلحة الكيماوية و مصدريها و بائعيها و مستخدميها. و في ما يتعلق بطرح دعاوي للمعاقين الكيماويين قال السيد بورمختار: إن طرح دعاوي المعاقين الكيماويين لايكون علي عاتق مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين و ينبغي علي هذه المؤسسة توفير الوثائق و تنظيمها من أجل طرح الموضوع في خارج البلاد. و قال الميدر العام الحقوقي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين إن وزارة الخارجية و المكتب الحقوقي لرئاسة الجمهورية هما الجهتان المسؤولتان للنظر في دعاوي ملفات المعاقين الكيماويين. و أضاف في ختام حديثه قائلاً: إن مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين ستقوم بدور الداعم و المرشد لهذه الدعاوي و يمكنها أن تقدم الدعم المالي لتحقيق مطالب المعاقين او أسر الشهداء لتوفير المستندات التي يحتاجون اليها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬