رمز الخبر: 47699
تأريخ النشر: 16 June 2007 - 00:00
طهران-اكد وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي السيد محمد حسين صفار هرندي علي إن التقدم و التنمية الشاملة المتحققة في الوقت الراهن مدينتين لدماء الشهداء و إن كل ما يمتلكه اصحاب الثقافة هو من عطاء اسر الشهداء.

و أضاف وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي كما ذكر مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين في كلمته مساء امس الجمعة في جمع عدد من اسر الشهداء في الحقل الثقافي لمدينة شاهرود قائلاً إن كل فخر تعتز به الدولة التاسعة هو إزاحة الغبار عن الرسائل الرئيسية للثورة التي كنا نسمعها من مؤسس الجمهورية الإسلامية الايرانية و انني اليوم انقل اعتزاز رئيس الجمهورية للفنانين في محافظة شاهرود. و أشار وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي في كلمته إلي عمليات «مرصاد» التي استشهد فيها الكثير من العاملين في هذه الوزارة فقال إن عمليات«مرصاد» كانت من أيام غربة الايرانيين المحبين للثقافة و اليوم تخطو ايران الإسلامية في طريق التنمية ببركة دماء هؤلاء الشهداء. و قال وزير الثقافة و الإرشاد الإسلامي إن الاتجاه الرئيسي لهذه الوزارة هو العمل نحو ازدهار الفكر الإسلامي و الايراني و العمل نحو توطين الثقافة و المنتجات الثقافية و الفنية في داخل البلاد. و أضاف صفار هرندي قائلاً لقد شهدت الشؤون الثقافية خلال العام و نصف العام الماضي تحولاً عظيماً في جانب البرمجة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬