رمز الخبر: 47243
تأريخ النشر: 12 June 2007 - 00:00
طهران-بمناسبة حلول الذكري السنوية للقصف الكيماوي لسردشت و الذكري السنوية العاشرة لتنفيذ ميثاق حظر انتشار اسلحة الدمار الشامل تنوي حمعية المصدومين بالاسلحة الكيماوية عقد اول مؤتمرها الحقوقي.

و ذكر مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد وشؤون المضحين أن الأمين التنفيذي لهذا المؤتمر حسين كاظميان الذي اعلن هذا النبأ قال إن هذا المؤتمر سيعقد في شهر تير/ يوليو تموز في كلية الحقوق بجامعة الشهيد بهشتي. و أضاف السيد كاظميان قائلاً إن المشاركين في هذا المؤتمر و المقيمين له سيتوجهون في السابع من شهر تير إلي سردشت للمشاركة في المراسم التي ستقام في اليوم الوطني لمكافحة اسلحة الدمار الشامل في سردشت. و قال السيد كاظميان إن جمعاً من الأساتذة و الباحثين في فرع الحقوق بالإضافة إلي جمع من المصدومين الكيماويين من سردشت يكونوا ضمن المدعويين لهذا المؤتمر. و يهدف عقد هذا المؤتمر إلي تقديم عمل علمي و منسجم في هذا المجال و أضاف قائلاً إن الشيئ المؤسف هو انه بعد مضي 20 عاماً علي القصف الكيماوي لسردشت لم يتم حتي الآن انجاز عمل علمي حول هذا الموضوع و هذه هي المرة الاولي التي يعقد فيها اول مؤتمر علمي في هذا المجال و ينوي من وراء ذلك دراسة المكانة الحقوقية لاستخدام الاسلحة الكيماوية من مراحل انتاجها إلي استخدامها. و قال لقد اعدت قائمة سوداء تحمل اسم القائمة السوداء لمنتجي الموت سيتم توزيعها علي المشاركين في هذا المؤتمر تزامناً مع عقد هذا المؤتمر. و توجد في هذه القائمة اسماء المنتجين و المستهلكين (المستخدمين) و الموزعين للأسلحة الكيماوية و تقدم دراسة عن علم الجريمة و الإنتاج و الإستخدام و الاتجار للأسلحة الكيماوية. و قال السيد كاظميان إن الهدف من عقد هذا المؤتمر هو إثارة هذا الموضوع و العمل نحو تثبيت مكانته الحقوقية ليعلم الباحثون الحقوقيون بأن ايران تكون بحاجة إلي هذا الشيئ باعتبارها الضحية لاستخدام الأسلحة الكيماوية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬