رمز الخبر: 47198
تأريخ النشر: 11 June 2007 - 00:00
طهران-قال المخرج مسعود ده نمكي إن فلم اخراجيها (المبعدون) فسح المجال لتقديم صورة اخري عن المقاتلين.

و أضاف ده نمكي المخرج لفلم اخراجيها (المبعدون) في حديثه الخاص مع مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد قائلاً لقد ساهم عدد من العوامل المهمة في نجاح فلم اخراجيها(المبعدون) و من هذه العوامل كتابة قصة الفلم و الهيكلية للفلم و الإخراج و الممثلين، فجميع هذه العوامل ساعدت علي نجاحه. و قد قدم هذا الفلم بهيكلية و مضمون مختلفين حتي من ناحية التمثيل. و قال ده نمكي: رغم وجود بعض الهوامش في هذا الفلم لكن الفلم يروي حقائق الجبهة و تاريخ الحرب الذين قلما دار الحديث حولهما حتي الآن. و أضاف قائلاً انني اردت بهذا الفلم طرح اولئك الأناس الذين كنت اعرفهم في الحرب لتحقيق الارتباط مع المخاطبين و الجيل الحاضر و تقديم مصداق عن تلك الرؤية في الجبهة الصانعة للإنسان لتجد مصداقها في سينما الدفاع المقدس. و اعتبر هذا المخرج المبالغة في الحديث بانه يؤدي إلي ابعاد المخاطب عن سينما الدفاع المقدس و قال كانت هذه الرؤية دائماً علي وتيرة مماثلة كالكليشة باعتبار إن المقاتلين يشكلون الاساطير الذين لايمكن التوصل اليهم.الا إن فلم اخراجيها اخراجيها (المبعدون) قد فتح الباب امام تقديم صورة اخري عن المقاتلين. و قال ده نمكي إن قصة الفلم تعكس رؤي مختلفة حيث اننا قد استشرنا مع عشرة افراد آخرين علي أقل تقدير و كانت وجهات النظر و الرؤي المختلفة للأفراد من أمثال السيد بيمان قاسم خاني و يوسف علي ميرشكاك و سعيد دولت خاني و غيرهم في هذا الجانب. و كنا نستعين بالاستشارة من كل رؤية لتكون لدينا رؤية ذات توجه شمولي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬