رمز الخبر: 46565
تأريخ النشر: 03 June 2007 - 00:00
طهران- إن مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين تجد اليوم من واجبها القيام بهذه المهمة و ينبغي علينا بشكل مبدئي باعتبارنا كمؤسسة مسؤولة بذل المزيد من الجهود في حقل ترويج ثقافة الايثار و الشهادة و المقاومة و الصمود.

قال رئيس مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الدكتور حسين دهقان: إن الجيل الثالث للثورة و منذ عامين يكون في إنتظار تلقيّ معلومات الشعب في حقول الدفاع عن الإسلام و عن استقلال البلاد طوال الأعوام الماضية. في أطار اللغة و البيان و ما يتعلق باللغة الفنية و بذل الجهود في هذا الجانب و أضاف الدكتور دهقان الذي اورد اقواله موقع «شاهد» الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين علي هامش زيارته لمعرض «فرهنك ايثار »/ فن الايثار قائلاً: إن مؤسسة الشهيد و شؤون المضحين تجد اليوم من واجبها القيام بهذه المهمة و ينبغي علينا بشكل مبدئي باعتبارنا كمؤسسة مسؤولة بذل المزيد من الجهود في حقل ترويج ثقافة الايثار و الشهادة و المقاومة و الصمود. و قال مساعد رئيس الجمهورية لقد انجزت في الأعوام الاخيرة اعمالاً جيدةً نسبياً في حقل السينما لكن اية واحدة من هذه الأعمال كانت قليلة جداً قياساً بالحقيقة الموجودة في قلب تاريخ هذا الشعب و الواجب و الرسالة الملقاة علي عاتق المسؤولين، فعلية ينبغي دعم و تشجيع المجالات المختلفة المتعلقة بالأفكار و الإنتاج و الأجواء الذهنية و يعني ذلك لاينبغي تكرار نفس الأعمال بين فترة و فترة. كما ينبغي علي المخاطبين و الفنانين ابداء عزيمتهم و ارادتهم في هذا الجانب. و فيما يتعلق بتنظيم رياض الشهداء قال الدكتور دهقان اننا لانتوقع من ابناء الشعب او اسر الشهداء القيام بمهام تنظيم رياض الشهداء بل يكون من واجب الحكومة توفير الارصدة اللازمة لتنظيم رياض الشهداء و تحويلها إلي اجواء ثقافية دائمة و نحن نقوم بذلك. و اعرب الدكتور دهقان في ختام حديثه عن امله انجاز الأعمال بشكل سريع و لكن بالنظر إلي عدم كفاف الميزانية اللازمة لإنجاز هذه الامور بشكل سريع لكننا سنبذل جهودنا نحو إكمال مهمة تنظيم و أعمار رياض الشهداء هذا العام او في العام القادم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬