رمز الخبر: 44884
تأريخ النشر: 23 May 2007 - 00:00
طهران-وصف الاستاذ الجامعي حجة الاسلام المسلمين علي كربلائي بازوكي اعوام الدفاع المقدس الثمانية بانها كانت الانموذج الكامل و البارز لاتحاد الوطن الإسلامي بكافة قومياته و مذاهبه و لغاته.
و أضاف الشيخ علي كربلائي بازوكي في حديثه الخاص لمراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين قائلاً إن الشهادة هي هدية و لايمكن استبدال الهدية الالهية بشيئ آخر. و الهدية كانت مهداة من جانب الله عز و جل إلي اولئك اللائقين بها و الذين يستحقونها. و قال حجة الاسلام بازوكي: إن الشهيد الحقيقي هو ذلك الشخص الذي يخطو بوعي في سبيل الله و هو الذي يتحرك بوعي و من منطلق القربة إلي الله و من أجل رضا الله عز و جل و من أجل احياء دين الله و التعاليم الاسلامية و المحافظة علي القيم الالهية و يتحرك بحقانية هذه القيم و يتوجه نحو جبهات الحق ضد الباطل. و أشار العضو في الهية العلمية لجامعة العلامة إلي سبل ترسيخ ثقافة الشهادة و قال اننا نستطيع ترسيخ ثقافة الايثار و الشهادة في النفوس من خلال تقوية المعتقدات الدينية للشباب و التقليل من مشاكلهم الفكرية و التخطيط المنسجم. و أضاف قائلاً إن الشهاة تستلزم وجود المحبة والوعي في الفرد و قال عندما يتم تعليم الافراد فتحصل في ذلك الفرد المحبة لأن التعليم و الحب يكمّلان بعضهما للبعض الآخر و في هذه الحالة نجد الفرد يغض النظر عن العالم المادي و يفني نفسه في سبيل المعبود الأزلي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬