رمز الخبر: 43022
تأريخ النشر: 12 May 2007 - 00:00
اقيمت عصر يوم الاربعاء الماضي 19/2/1386 المصادف 9/5/2007 م. ندوة حول فكر الاستاذ الشهيد مرتضي مطهري و معرفة التيارات الفكرية و ذلك في «سراي اهل قلم»/ نادي اصحاب القلم.

اقيمت عصر يوم الاربعاء الماضي 19/2/1386 المصادف 9/5/2007 م. ندوة حول فكر الاستاذ الشهيد مرتضي مطهري و معرفة التيارات الفكرية و ذلك في «سراي اهل قلم»/ نادي اصحاب القلم. كارنامه نشر بحضور كل من الدكتور علي مطهري و حجة الاسلام الدكتور الحاج صادق و جمع آخر من المفكرين. و قد القي الدكتور علي مطهري (نجل الشهيد مطهري) كلمة في هذه الندوة أشار فيها إلي الجانب الشمولي لشخصية الشهيد مطهري قال فيها إن ما هو موجود في آثار الشهيد مطهري هو حديثه عن مختلف المواضيع بغض النظر عن وجود الحاجة و قلما يتواجد من المفكرين ممن تطرقوا إلي مختلف هذه الجوانب. و أضاف نجل الشهيد مطهري في كلمته التي اوردها مراسل موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين قائلاً من الممكن أن يري البعض عدم وجود أي تناسب في الاثار التي خلدها آية الله مطهري و في الواقع تكون المواضيع المطروحة خارجه عن طاقة شخص واحد. لكن هذا الشيئ نابع عن سيطرته علي المعارف الاسلامية. و قال لقد كان الشهيد مطهري قد درس جيداً و عمل جيداً. و كان قد بدأ دراسته الحوزوية و هو في الثالثة عشرة من عمره. و قال لقد ألـّم الاستاذ الشهيد مطهري اولاً بالاسلام و بعد ذلك توجه إلي القاء الخطب و الكلمات لذلك انكم لاتجدون في آثاره الاصلاح و التغيير الا في حالة اضافة بعض الفقرات عليها. و تشير كافة هذه الامور إلي سيطرته و إلمامه بالمعارف الاسلامية و الشمولية التي كانت ملحوظ في شخصيته و سلوكه. من جانبه القي حجة الاسلام الحاج صادقي كلمة في هذه الندوة قال فيها: إن الشمولية الملحوظة في شخصية الشهيد مطهري تعود إلي المعرفة الدينية لذلك الشهيد و اذا كنا نقبل بأن الاسلام هو دين كامل و كما قال عنه الامام الخميني(ره) بأن الاسلام هو دين له برنامج للإنسان ابتداءً من ولادته و حتي مابعدها، فكان الشهيد مطهري يعتبر الانسان الكامل هو ذلك الانسان الذي تنامت فيه كافة القيم الاسلامية بشكل منسق و بلغ فيه حد الكمال و أضاف قائلاً لقد كان الشهيد مطهري يري بأن الأحادي الجانب لايبلغ مرحلة الكمال. و فيما يتعلق بآثار الشهيد مطهري تكون جميعها و دون استثناء علوم في معرفة الاسلام. و قال حجة الاسلام صادقي في ختام كلمته لقد عرف الاستاذ الشهيد مرتضي مطهري الدين الاسلامي حق المعرفة و عمل في التعريف به و بما أن آثاره تغطي ساحات شاسعة من المجالات الدينية لذلك تنطوي آثاره علي الجانب الشمولي و انها سوف لاتبلي. هذا و شهدت الندوة طرح الاسئلة من جانب الحضور و تم الرد عليها من جانب الاساتذة المتكلمين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬