رمز الخبر: 42771
تأريخ النشر: 10 May 2007 - 00:00
قال محمد رضا كودرزي: إن كتابة القصة القصيرة في إيران تمر في مرحلة تطور و نمو لا سيما في مجال أدب الدفاع المقدس.
قال محمد رضا كودرزي: إن كتابة القصة القصيرة في إيران تمر في مرحلة تطور و نمو لا سيما في مجال أدب الدفاع المقدس. و في مقابلة خاصة اجراها معه مراسل مركز شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد أشار محمد رضا كودرزي, و هو مؤلف كتاب "به زانو در آيد" (جثي علي ركبتيه), إلي هذا الأمر و أضاف قائلاً: بعد توقف كان طويل نسبياً في كتابة قصص عن الحرب, نري أن الثمانينات (العقد الأول من القرن الواحد و العشرين) تحمل بشري حول هذه المرحلة المليئة بالنشاط, تتماشي مع افضل تجارب الكتاب خلال مرحلة الدفاع المقدس. و تابع بالقول: بشكل عام إن الأدب الإيراني المعاصر شهد خلال العشر سنوات الأخيرة نمواً مقبولاًَ حيث كان للأدب القصير حصة لا بأس بها. و في حديثه عن أن النظرة الواقعية في آثار هذه المرحلة تبدو بشكل ابرز صرح يقول: إن الجو المليء بالمشاعر والغير الواقعي أحياناً هو في حالة افول و يشهد تغييرا كبيراً لا سيما في مجال كتابة القصة و القصص التي تتحدث عن الحرب. لذلك نري أن الراوي و القارء يتحدان في نظرتهم إلي نوع القصة. و في الختام اضاف: إن علي جيل الشباب اليوم, و قبل امتشاق القلم أن يفكر بشكل جيد و أن يقرأ جيداً. لأن كل كاتب يريد أن يكتب لا بد له من أن يحصل المعلومات الكافية و الوافية في المجالات كافة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬