رمز الخبر: 41457
تأريخ النشر: 07 May 2007 - 00:00
طهران - قال نجل الشهيد آية الله مطهري إن والده الشهيد آية الله مطهري لم يجد اية نقطة توقف في حياته العلمية و كانت احدي الفعاليات المستمرة للشهيد مطهري الرد علي الشبهات التي كان يطرحها الطلاب الجامعيون

ذكر موقع شاهد الإعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد بمناسبة حلول الذكري لسنوية لاستشهاد آية الله مطهري قام جمع من الاستاذة و المسؤولين لمنظمة تعبئة الاساتذة بزيارة منزل الشهيد مطهري و الالتقاء باسرته. و قد أشار رئيس منظمة التعبئة السيد يعقوبي إلي طريقة تأسيس التعبئة للاساتذة و الفعاليات الثقافية و العلمية لهذه المنظمة في الجامعات و قال: إن جمع من الاساتذة التعبويين من جامعات طهران قرروا الحضور في منزل الشهيد مرتضي مطهري بمناسبة حلول الذكري السنوية لاستشهاد آية الله مطهري و الاحتفال باسبوع المعلم و ذلك من أجل تجديد العهد و الوفاء لاهداف ذلك الشهيد الجليل. من جانبه اثني نجل الشهيد مطهري «علي مطهري» علي هؤلاء الاساتذة لحضورهم في بيت والده و قال لقد كانت احدي النقاط المهمة في حياة الاستاذ مطهري تتمثل في عدم ايقاف نفسه في نقطة واحدة و كان لايشعر بعدم الحاجة إلي عقد مجالس البحث و الحوار، بل كانت له مجالس شهرية و اسبوعية للتفسير و الحوار. و قال علي مطهري كانت طريقة الشهيد مطهري كما يذكر تلامذته تتمثل في حضورة في الصف قبل ساعة من بدء الدوام كما كان يبقي في الصف بعد انتهاء وقته لبعض الدقائق ليرد علي اسئلة الطلاب. و كان تعامله مع الطلاب ودياً دائماً. و قال نجل الشهيد مطهري إن آثار والده كما قال عنها الامام الخمسني(ص) مفيدة للعارفين و لعامة الناس حيث كان يستطيع كل من مرجع التقليد و الطالب المدرسي أن يستفيد من كتاباته. لذلك يستطيع حتي الاساتذة من غير ذوي الاختصاص في المعارف الاسلامية الافادة من جلسات بحثه و مناظراته دون أن تكون لهم دراسات اختصاص في المسائل الدينية و المعارف الاسلامية و ادراكهم لدورة من التعرف الاساسي و العميق للقضايا الاسلامية. و يفيد التقرير لقد اهديت في ختام هذا اللقاء شهادة تقدية و لوحة رمزية لعضوية الشهيد الاستاذ مطهري في تعبئة الاساتذة باعتباره استاذاً نموذجياً لنجل الشهيد مطهري و انتهاء اللقاء باقامة صلاة الجماعة في هذا المنزل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬