رمز الخبر: 39236
تأريخ النشر: 28 April 2007 - 00:00

الأمير باقر زادة: رفات الشهداء المجهولين مودعة في 240 منطقة في البلاد

إزاحة الستار عن ضريح الشهداء المجهولين في الحي السكني لجامعة الامام الحسين(ع)

ازيح عصر يوم امس في مراسم خاصة الستار عن ضريح الشهداء المجهولين في الحي السكني لجامعة الإمام الحسين(ع). و ذكر مراسل موقع شاهد الثقافي الإعلامي لمؤسسة الشهيد لقد القي في هذه المراسم التي جاءت بمناسبة الاحتفال بالذكري السنوية لمولد الإمام الحسن العسكري عليه السلام و بحضور عدد من المسؤولين العسكريين و المدنيين و مختلف فئات الشعب رئيس مؤسسة الحفاظ علي آثار الدفاع المقدس و نشرها الأمير مير فيصل باقرزاده كلمة حيي فيها الشهداء و ذكرهم فقال لقد دفنت في التراب رفات الشهداء المجهولين في 460 منطقة من مناطق البلاد. و أضاف قائلاً إن الضريح يشكل الرمز الذي يتحقق من خلاله نوعا من الاتصال القلبي بين الناس و الشهداء و إن ايجاد هذه المباني هو تأكيد علي عدم نسيان الشهداء و الإهتمام بهم و ينبغي أن نتوجه في اعمالنا إلي النوعية في الأداء. و قال الأمير باقرزاده: ينبغي علينا العمل نحو اضفاء الصفاء علي بقعة الشهداء إذ أن الشهداء كانوا من محبي آل بيت النبوة(ص) و قال إن الشهداء و المجهولين منهم علي وجه الخصوص يحضون بتلك المنزلة الرفيعة التي لايمكن وصفها و قد حصلت عزة الشهداء في رحاب تعاملهم الخالص مع الله عز و جل. و أضاف الأمير باقر زادة قائلاً: يعد تعمير قبور الشهداء و بنائها و ايجاد مراقد للشهداء نوعاً من الكفاح ضد الاعداء و ترفع هذه المباني نداء الجهاد و الشهادة و الصمود. و بعد إزاحة الستار عن ضريح الشهداء المجهولين في الحي السكني لجامعة الإمام الحسين(ع) نثر المشاركون في المراسم الزهور علي هذا الضريح.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة