رمز الخبر: 38766
تأريخ النشر: 23 April 2007 - 00:00
كتاب يوتينهاي مريم الذي يروي مذكرات فتاة بالغة من العمر 17 عاماً من حضورها في جبهات الحرب جاء اثر كتابات .و مقابلات اجريت للسيدة فريبا طالش بور اعيد طبعة للمرة الثانية بجهود انتشارات سوره مهر

كتاب يوتينهاي مريم الذي يروي مذكرات فتاة بالغة من العمر 17 عاماً من حضورها في جبهات الحرب جاء اثر كتابات .و مقابلات اجريت للسيدة فريبا طالش بور اعيد طبعة للمرة الثانية بجهود انتشارات سوره مهر. و ذكر موقع شاهد الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد إن كتاب بوتينهاي مريم يروي مذكرات فتاة بالغة من العمر 17 عاماً من حضورها في جبهات الحرب و يروي الراوي بكل بساطه و باسلوب شيق مذكرات عن الايام المرة و العذبة لتلك الايام و هي مذكرات من الاعوام الاولي للحرب و التسجيل للتطوع و الحضور في الجبهات و الزواج في الجبهة و غير ذلك من الاحداث. و تتم الاشارة في بداية الكتاب الي ايام طفولة السيدة مريم امجدي و اسرتها و اصدقائها و هجرتها من خرمشهر و الي الكثير من الاحداث الاخري و يختص جانباً كبيراً من هذه المذكرات باحداث خرمشهر و شؤون الاغاثة لجرحي الحرب. و نقراً في جانب من هذا الكتاب : كنت اشعر بمزيد من الارتنياح عندما وجدت نفسي امتلك بندقية من نوع «جي سي» و كانت بندقية جي سي اثقل بكثير من بندقية ام واحد. فكنت استطيع ببندقية ام ان ارمي بطلقة واحدة علي شكل قناصة لكن بندقية جي سي كانت تطلق الرصاص بشكل منفرد و بشكل رشاش. و منذ ذلك اليوم و ما بعد ذلك كنت شديدة الرغبة ان ياخذني اولاد مجموعة ابي ذر معهم الي الخط الامامي للجبهة كي استطيع امطار العدو بوابل من الرصاص...» يذكر ان كتاب «بوتينهاي مريم» (جزمات مريم) و الذي طبع لاول مرة في عام 2002 هو من جملة الكتب المنشورة من جانب انتشارات سوره مهر. و إن كتب «سيمين» هي من الكتب التي يختص محتواها بالنساء. و الطبعة الثانية لهذا الكتاب البالغ 150 صفحة بالقطع الرقعي و بسعر النسخة الواحدة منه 900 ريال معروض الآن في سوق الكتاب.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬