رمز الخبر: 385324
تأريخ النشر: 22 September 2021 - 00:56
الرئيس الايراني: الصحوة في المنطقة تحققت ببركة دماء الشهداء وستستمر
اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي بان الصحوة في المنطقة تحققت ببركة دماء الشهداء وستستمر هذه الصحوة على الدوام.

وفي كلمته اليوم الثلاثاء خلال مراسم تكريم رواد الدفاع المقدس المشاركين في الدفاع عن الاسلام والبلاد في مواجهة الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي البائد ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988)، اكد رئيس الجمهورية بان تكريم رواد الدفاع المقدس من شانه صون جيل الشباب وقال: ان الطريق لصون جيل الشباب اليوم والحاجات والعهود القادمة هو التعريف بعاشوراء.

واعتبر رئيس الجمهورية ان احياء ذكرى الشهداء يزيل الجهالة وقال: نحن اليوم نواجه جاهلية حديثة مجهزة بالعلم وتكنولوجيا السلاح والقدرة المالية والعسكرية الكبيرة، وان القدرة العظيمة التي يمكنها اماطة اللثام عن هذه الجاهلية هي احياء ذكرى الشهداء وتبيان اشراق الشهداء والسالكين طريق عاشوراء.  

واكد بان شهداءنا سلكوا طريق الحق والحقيقة واضاف: ان الصحوة الحالية في المنطقة هي ببركة دماء الشهداء وستظل هذه الصحوة مستمرة لان شهداءنا يتخذون الخطى في طريق الحق.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة