رمز الخبر: 385306
تأريخ النشر: 31 July 2021 - 13:24

اختتام المهرجان الخامس لجائزة التضحية الوطنيةللتعليم والتخرج.
نوید شاهد - أكد المهندس سعيد اوحدي رئيس مؤسسة الشهيد وشؤون المضحين على أن تكريم النخب العلمية والتربوية والخريجين من أبناء الشهداء والمضحين هو من توصيات ديننا الحنيف.
جاء ذلك في مراسم اختتام المهرجان الخامس ل«جائزة التضحية الوطنية» للتعليم والتخرج وقال: ما يسعدنا هو وجود أكثر من ٧٠ الف نخبة من المضحين في مجتمعنا وهذا ما يعتز به بناة المستقبل.
وجاء في تقرير وكالة نويد شاهد أن رئيس مؤسسة الشهيد أشار في كلمته التي ألقاها في مراسيم اختتام أعمال هذا المهرجان الذي أقيم يوم امس في حدائق متحف قصر الذي حضرها رئيس منظمة التخطيط والموازنة وممثل الولي الفقيه في مؤسسة الشهيد ومساعد رئيس مؤسسة الشهيد إلى أن إقامة هذا المهرجان يعتبرخطوة جديرة بالاهتمام وقال: أن تكريم النخب العلمية والتربوية والخريجين من الزملاء هو من توصيات ديننا الحنيف.
واضاف المهندس اوحدي: نحن نعتز ونفتخربانه يوجد في مجتمعنا أكثر من ٧٠ الف نخبة من المضحين. وجاء في الحديث الشريف حول العلم « انا مدينة العلم وعلي بابها». واعتبر الامام علي عليه السلام العلم بأنه الأرضية التي تمهد للقوة والقدرة وأن التواضع من مستلزماته.
واستطرد رئيس مؤسسة الشهيد قائلا: أن تأثير وبركة تكريم العلماء بدت ملموسة في مجتمعنا.وعلى هذا الأساس اجتمعنا اليوم داعين المولى القدير التوفيق والسداد.
وتحدث في هذه المراسم مساعد رئيس مؤسسة الشهيد وشؤون المضحين حيث دعا أبناء الشهداء والمضحين مواصلة السير على نهج آبائهم المشرف والسامي وقال: أن الهدف من إقامة هذه المراسم هو تكريم ابناء الشهداء والمضحين و أن الإمام الحسن العسكري عليه السلام وضع خصوصيتين للإنسان وهما أن يكون مؤمنا بالله ومفيدا للمجتمع. وعلى هذا الأساس قررنا تكريم بناة مستقبل مجتمعنا.
واضاف: وهنا نود أن نقدر ونكرم السيد محمد باقر نوبخت مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة التخطيط والموازنة على زحماته وانجازاته التي حققها للمضحين خلال فترة توليه هذه المسؤولية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة