رمز الخبر: 385284
تأريخ النشر: 04 June 2021 - 00:44
بمناسبة الذكرى الثانية والثلاثين لرحيل الامام الخميني قدس سره

رحيلك كما وجودك نور يضئ طريق السائرين في سوح الجهاد...

رحيلك كما وجودك نور يضئ طريق السائرين في سوح الجهاد..

كلمة رئىيس تحرير التحريرالقسم العربي الموقع

تمر اليوم الذكرى الثانية والثلاثين لرحيل عالم وقائد ومجاهد كرس حياته من أجل نصرة الإسلام ومقارعة الظلم والطغيان. أنه الامام الخميني قدس سره الشريف قائد الثورة ومؤسس الجمهورية الاسلامية. لم يتوقف جهاد هذا القائد الفذ على نصرة شعبه من استبداد وظلم حاكم دكتاتوري عميل الشاهنشاه المقبور الذي باع دينه ووطنه وشعبه لأكبر شيطان متغطرس مجرم في العالم إلا وهي امريكا التي غرست الغدة السرطانية إسرائيل في قلب العالم الإسلامي. بل انار هذا القائد الدرب للسائرين في طريق الحرية والاستقلال.
وما نشهده اليوم من انتصارات لحركات التحرر والمقاومة الإسلامية سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي إلا بفضل افكار ورؤى الامام الخميني الراحل حيث حمل بشرى لجميع المسلمين وأحرار العالم في اليوم الأول لانتصار الثورة الإسلامية بأن انتصار المستضعفين قادم لا محال.
سلام عليك سيدي يوم ولدت ويوم حققت احلام المستضعفين ويوم تبعث حيا.

سمية مشكوري

رئيس تحريرالموقع

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة