رمز الخبر: 37736
تأريخ النشر: 14 April 2007 - 00:00
مؤسسة الشهيد

الاشادة برؤساء التحرير لمواقع و مجلات مؤسسة الشهيد (شاهد)

بحضور المساعد في قسم الابحاث و العلاقات الثقافية لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين...

طهران - عقد الاجتماع المشترك لرؤساء هيئة التحرير لمواقع و مجلات «شاهد» التابعة لمؤسسة الشهيد بحضورالدكتور المساعد في قسم الابحاث و العلاقات الثقافية لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الدكتور خامه يار و المدير العام للنشر و الإعلام لهذه الدائرة في مبني دائرة الابحاث و العلاقات الثقافية لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين. و ذكر موقع «شاهد» الاعلامي الثقافي لمؤسسة الشهيد إن المدير العام لقسم النشر و الإعلام لمؤسسة الشهيد السيد علي فقيه القي كلمة في هذا الاجتماع اشاد فيها برؤساء التحرير للمواقع و لمجلات شاهد قال فيها: إن النوعية لمواضيع المواقع و المجلات و تنوعها قد شهدت تقدماً ملحوظاً قياساً بما كانت عليه في الأعوام الماضية و هي جديرة بالاشادة و إن عدد المستفيدين من هذه المواقع و المشتركين في المجلات هو خير دليل علي ذلك. و أشار السيد فقيه في حديثه إلي الاقبال الواسع علي الكتب المنشورة من جانب شاهد فقال إن التنوع في الأطر المستفاد منها لنقل ثقافة الايثار و الشهادة في هذه الكتب تعد احد نجاحاتنا في هذا الحقل. و قدم موقع شاهد الاعلامي الثقافي في هذا الجانب بشكل مختلف تماماً و قال لقد عمل هذا الموقع قياساً بالمواقع الاعلامية الاخري بشكل صحيح و في الوقت المناسب و قد حقق نجاحاً ملحوظاً في استقطاب المخاطبين من خلال تقديمه المواضيع بنوعيات عالية. كما تحدث المدير العام للنشر و الإعلام لمؤسسة الشهيد في ختام حديثه عن افتتاح الموقع الإعلامي لضحايا الاسلحة الكيماوية و اعرب عن امله أن يسفر توسيع فعاليات هذا الموقع عن تحقيق خطي نحو عرض مظلومية المعاقين الكيماويين في الدفاع المقدس. من جانبه تحدث المعاون البحوثي و العلاقات الثقافية لمؤسسة الشهيد و شؤون المضحين الدكتور عباس خاميار عن بلوغ اهداف هذه المؤسسة في المجال الإعلامي فقال اننا قد بلغنا تحقيق الأهداف و السياسات التي كنا نصبوا اليها في المنحي الإعلامي و شؤون الاجهزة الاعلامية و اننا لم نخطأ في هذا الجانب و كانت لدينا بداية جيدة. و أضاف خامه يار قائلاً ينبغي علينا أن نلاحظ المكان الذي نحن فيه لأن البعض يري أن التقدم الذي يلغناه يكفي و لكن بالنظر إلي التقدم الحاصل في الاجهزة الاعلامية في باقي مناطق العالم و ايلاء المزيد الاهتمام بالموضوع الاعلامي و التبليغي لاينبغي الاكتفاء بما حققناه حتي الآن. و أشار المعاون البحوثي و العلاقات الثقافية لمؤسسة الشهيد إلي محاولات البعض لتقديم الوصفات بما يتناسب مع السلائق و الرغبات المختلفة فقال ينبغي علينا أن لانضيع في هذا المسار و أن نتمتع بالاستعداد اللازم. و قال في ختام حديثه إن موضوع التبليغ و الدعاية في الشأن الاعلامي يكون في غاية الأهمية. و أضاف قائلاً اذا كان الموقع الإعلامي او المجلة تنطوي علي مواضيع ذات نوعية عالية و لكن تفتقر إلي قلة المشاهدين و المشتركين فعندها سيشكل الموضوع نوعاً من اهدار بيت المال. هذا و قد اثني في ختام هذا الاتماع علي جهود رؤساء التحرير لمواقع شاهد و المجلات التي تصدرها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة