رمز الخبر: 360492
تأريخ النشر: 31 July 2012 - 00:00

قوات أمن النظام البحريني تقمع مسيرات سلمية

نويد شاهد : اصيب عدد من المتظاهرين في جزيرة ستره جراء قمع قوات النظام البحريني المدعومة من الاحتلال السعودي تظاهرة سلمية قرب مركز الشرطة.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن قناه العالم الاخباريه ، يتواصل في جزيرة سترة قمع المتظاهرين من قبل قوات النظام، وقد اصبح استخدام رصاص الشوزن لتفريق المتظاهرين أمرا عاديا كاستخدام الغازات السامة، ما يؤدي في كل مرة الي سقوط الجرحي فضلا عن ملاحقة المتظاهرين السلميين داخل الأزقة بهدف اعتقالهم. ومع بدء اسبوع الحق الثابت الذي دعا اليه ائتلاف الرابع عشر من فبراير للمطالبة بحقِ تقريرِ المصير والتأكيد علي حق الأسري بالحرية والخلاص، كشف السيد هادي الموسوي القيادي في جمعية الوفاق البحرينية، عن حقائق مدعومة بالارقام والاحصاءات حول تزايد حدة انتهاكات وتجاوزات رجال الامن ما شكل نمطا سلوكيا ممنهجا من قبل هؤلاء في ضوء التدريبات التي تلقوها وبسبب اطلاق السلطات العنان لهم وعدم محاسبتهم رغم الاعتراضات والشكاوي التي ترفع ضدهم من داخل البحرين وخارجه. هذا وتشهد معظم مناطق البحرين تحركات احتجاجية واسعة بدعوة من ائتلاف الرابع عشر من فبراير تحت شعار "اسبوع الحقِ الثابت" للمطالبة بحق تقرير المصير والتأكيد علي حق الأسري بالحرية والخلاص. وفي شهر رمضان الذي روجت وسائل اعلام النظام عن امكانية استثماره لايجاد الوئام، تستمر سياسة القمع بمختلف اشكالها وتظل لغة السلطة في هذا الشهر كغيره لغة الحل الامني دون النظر الي نتائجه الخطيرة علي مستقبل البلاد. من جهتها، دعت منظمة "أطباء لأجل حقوق الانسان" محكمة الاستئناف العليا في البحرين الي إلغاء قرار إدانة صدر بحق ستة أطباء اتهموا بمعالجة جرحي الاحتجاجات. ويواجه الاطباء أحكاما بالسجن تصل الي خمس سنوات بزعم مشاركتهم في تجمعاتٍ غير مرخصة ودعم محاولة قلب نظام الحكم. واعتبر نائب مديرِ المنظمة ريتشارد سالوم، التهم مثالا علي هجوم الحكومة الممنهج علي النظام الصحي، وقال إن اخلاق الاطباء كانت تحتم عليهم علاج الجرحي المطالبين بالعدالة والاصلاح.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة