رمز الخبر: 360313
تأريخ النشر: 30 July 2012 - 00:00

علماء الدول الاسلامية يدينون قتل المسلمين في ميانمار

نويد شاهد - اكد جمع من علماء الدين في الدول الاسلامية بمن فيهم علماء الدين من الجمهورية الاسلامية الايرانية في اجتماع عقد في اسطنبول، علي رسالة ' الاخوة الاسلامية والوحدة' بين جميع المسلمين وادانوا القتل والابادة التي يتعرض لها المسلمون في ميانمار.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله ارنا للانباء ، ناقش علماء المسلمين في الاجتماع الذي عقد بدعوة من مؤسسة الشؤون الدينية التركية وبمشاركة ممثل الولي الفقية في شؤون الحج والزيارة ' قاضي عسكر' وعدد كبير من علماء المسلمين من عشرات الدول، التطورات في المنطقة واستنكروا قتل المسلمين في ميانمار وطالبوا بحضور المحافل الدولية في ميانمار. واكد 'محمد غورمز' رئيس مؤسسة الشؤون الدينية في تركيا، علي اهمية السلام في الثقافة الاسلامية وقال ان رسالة الاخوة الاسلامية نبعثها لكل المسلمين في العالم في هذا الشهر الفضيل ومن خلال اجتماعنا في اسطنبول. ويواصل هذا الاجتماع اعماله لمدة ثلاثة ايام تحت عنوان ' العالم الاسلامي في شهر رمضان الكريم في اسطنبول' . وتفقد علماء المسلمين من ايران والعراق ومصر وروسيا وتونس ومن دول اخري ، مسجدي 'سلطان احمد' و' ايا صوفيه' ومتحف ' توبكابي' في اسطنبول. واشار محمد يونس احد زعماء مسلمي اراكان في ميانمار الي قتل المسلمين في ميانمار وقال ان مسلمي اراكان يعانون من الظلم والجور في ميانمار.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة