رمز الخبر: 359772
تأريخ النشر: 20 September 2013 - 00:00
بنك مواضيع الشهادة و التضحية:

عراقيّ جيّد

نويد شاهد: كان إسم عائلة قائد لواء 17 لجيش علي بن أبيطالب اللواء عبد الله العراقي و جرح في عملية حربية التي وقعت إثرها واقعة مضحكة.


إنّه جرح في القارب و إستشهد إثنين من زملائه ففتشت الجنود العراقية القارب و غلق الأمير عينيه حتي يزعم الجنود العراقية أنّه مات لكن علموا أنّه كان حياً فذهبون به مع أنفسهم فعذّبوه للحصول علي معلومات ظروف القوات العسكرية الإيرانية لكن هرب اللواء من أيدي القوات العراقية حتي وصل إلي القوات الإيرانية و بعد لحظات ألقت قواتنا القبض علي الجنود العراقية التي عذبّوا اللواء فيطلبون منه أن يعفي عنهم... إنتقل اللواء العراقي إلي المستشفي و كتبت علي ورقة إسم «العراقي» و عندما جاءت ممرضة إلي غرفته فرأت إسم العراقي علي سريره نهرته فقالت: أيها العراقي القاتل ... أيها.... قال اللواء بصوت تعب و منهمك: إنّ «العراقي» إسم عائلتي و لست عراقياً بل إيرانياً....
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الاكثر قراءة