رمز الخبر: 359650
تأريخ النشر: 24 July 2012 - 00:00
نويد شاهد : رأي رئيس تيار علماء الدين في مجلس الشوري الاسلامي أحمد سالك أن موجة العنف ضد المسلمين في ميانمار ازدادت بعد الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية الامريكية لهذا البلد مؤخرا.


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن وكاله نسيم للانباء ، أكد سالك الذي كان يتحدث لمراسل وكالة « نسيم » الدولية للأنباء أن الصمت القاتل الذي تلتزمه الاوساط الدولية والمنظمات العالمية يظهر بأن الذين يتشدقون بالدفاع عن حقوق الانسان لم يحملوا أي من الصفات الانسانية موضحا أن هؤلاء أغمضوا عيونهم وتظاهروا بالصم ازاء كل الجرائم البشعة التي طالت المسلمين في ميانمار. ووصف التصفية العرقية التي طالت المسلمين في ميانمار حاليا هي أكثر بكثير من الجرائم الوحشية التي تعرض لها مسلمو البوسنة علي يد الصرب المجرمين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬