رمز الخبر: 358889
تأريخ النشر: 12 June 2013 - 00:00
تطرق أحمد حسينيا مؤلف كتاب\\\\\\\"المستور من الايام الاولي من الحرب\\\\\\\" الي الامور التي لم يفصح عنها حول دور جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في تحرير مدينة خرمشهر.


وذكر مدير دائرة الاصدار والنشر في مؤسسة حفظ ونشر قيم الدفاع المقدس للجيش لوكالة أنباء الكتاب الايرانية بأن هذا الكتاب يتناول الامور التي لم تذكر حول خرمشر ودور قوات الجيش في تحرير هذه المدينة الصامدة. وذكر بهزاد مير أحمدي بأن هذا الكتاب يحتوي علي قسمين رئيسيين هما \\\\\\\"فشل وهزيمة العراق\\\\\\\" و\\\\\\\"المقاومة والملحمة في خرمشهر\\\\\\\"، \\\\\\\"سر خرمشهر وحتي خونين شهر\\\\\\\"، \\\\\\\"الجندي العراقي في ملابس جنود كتيبة الساتر\\\\\\\"، \\\\\\\"المتطوعون من قوات الجيش في خرمشهر\\\\\\\". فيما تتناول فصول القسم الثاني من الكتاب، أحداث خرمشهر. وحول خصائص هذا الكتاب يذكر المؤلف بأنه يجيب علي الكثير من الأسئلة عن الايام الاولي للحرب العراقية المفروضة علي إيران، والتي تدور حول دوافع العراق لهجومه الشامل علي إيران والاسئلة التي يطرحها الناس بشأن تحقيق الاهداف المتوخاة في الايام الاولي من الحرب. وأشار المسؤول في مؤسسة حفظ ونشر قيم الدفاع المقدس للجيش الي مصادر هذا الكتاب وقال بأن لقاءات عديدة اُجريت مع الأمراء والقادة الكبار في الجيش أمثال اللواء حسين حسني سعدي والعميد الركن سيد تراب ذاكري والعميد أحمد رضا بوردستان والادميرال حبيب الله سياري. وأضاف: كما تم أيضا إجراء مقابلات مع طلاب الكلية العسكرية حينها حيث تعتبر ذكريات المرحوم العميد غلام رضا قاسمي والعميد سيد تراب ذاكري والعميد مجتبي ذاكري مقتناة من هذه المقابلات. وكتب حسينيا في مقدمة كتابه هذا مايلي: إن الهدف من بيان هذه الامور ليس أن يقال بأن هذا الكتاب قد ذكر كافة الامور التي لم تذكر حول بداية الحرب المفروضة ومن دون نقص بل التأكيد علي ضرورة جمع وتدوين هذا المقطع الحساس من الحرب. لأنه وعلي الظاهر لم يجر وبالشكل المناسب شرح الكثير من العمليات الحربية الهامة والمصيرية التي وقعت في بداية الحرب وحتي عمليات ثامن الائمة (ع) والتي قامت بها وحدات القوة البرية للجيش. هذا وقامت مؤسسة حفظ ونشر قيم الدفاع المقدس بطبع هذا الكتاب في 535 صفحة ويباع بسعر 100 ألف ريال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
‫الموقع‬ ‫جدید‬
‫قراءة‬ ‫اکثرة‬