رمز الخبر: 356939
تأريخ النشر: 02 July 2012 - 00:00
مصر :

وبدأت معركة الصلاحيات ...

نويد شاهد : اليوم الاول للرئيس الخامس لجمهورية مصر العربية بدأ بتساؤلات وتحليلات من الداخل والخارج حول الصلاحيات الحقيقية للرئيس وآفاق المرحلة المقبلة


علي حسب تقرير نويد شاهد نقلا عن قناه العالم الاخباريه ، محمد مرسي الذي ادي اليمين الدستورية امام المحكمة الدستورية العليا إعمالاً للاعلان الدستوري المكمل قال في اول خطاباته انه يحترم الدستور والقانون وان الارادة الشعبية تعلو فوق الهيئات واللجان. معركة الصلاحيات كما اسماها العديد من المتابعين بدأت قبيل استلام الرئيس الجديد لمهامه حيث ان السلطة التشريعية اصبحت في عهدة العسكر الي جانب صلاحيات السلم والحرب والميزانية الغامضة. أولويات الرئيس وبحسب بعض المتابعين تمثلت بالارث الثقيل وبعض المشكلات الضخمة والتي أبرزها توافقه مع المجلس العسكري ومع الإعلان الدستوري المكمل لا سيما انه يأتي الي الرئاسة بدون صلاحيات حقيقية. محللون رأوا ان الرئيس سيستعيد كامل صلاحياته من المجلس العسكري وانه لا يريد في هذه المرحلة الاصطدام معهم لكنه سيقوم بالغاء الاعلان الدستوري المكمل او تعديله علي اعتبار ان مجموعة من فقهاء القانون اعتبروا انه من حق الرئيس اصدار مراسيم تلغي قرارات المجلس العسكري وحل البرلمان وهو ما يتناقض مع ما قالته المستشارة تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا والتي اعتبرت ان الرئيس مرسي اصبح تحت الاعلان المكمل بمجرد حلف اليمين ولا يملك صلاحية التعديل. هي اذن مرحلة دقيقة في تاريخ مصر الحديث فالي اين تسير خطي النهضة الموعودة ببرنامج الرئيس المصري الجديد محمد مرسي؟
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
جدید‬ الموقع
الاكثر قراءة